الأمير فيليب يكشف أسرار الملكة إليزابيث في عيد زواجهما السبعين (صور) – إرم نيوز‬‎

الأمير فيليب يكشف أسرار الملكة إليزابيث في عيد زواجهما السبعين (صور)

الأمير فيليب يكشف أسرار الملكة إليزابيث في عيد زواجهما السبعين (صور)

المصدر: محمود صبري - إرم نيوز

كشف الأمير فيليب، أسرارًا جديدة عن زوجته الملكة إليزابيث بمناسبة عيد زواجهما السبعين الذي سيوافق الـ 20 من نوفمبر الجاري.

والمعروف أن الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 91 عاماً، هي الأطول عمراً في التاريخ كما أن زوجها فيليب (96 سنة) هو أكبر عضو في الأسرة المالكة البريطانية حاليًا.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية التي حاورت الأمير فيليب، فإنه ورغم أن الملكة إليزابيث لا تبتسم غالباً في الأماكن العامة، وهذا أحد واجباتها الملكية التي كانت دائما تقوم بها بأقصى قدر من التفاني، إلا أنها مختلفة تماماً عن تلك الصورة في حياتها الخاصة، إذ تتمتع بحس الدعابة، وهو الأمر الذي تجلى في رحلتها الأخيرة للولايات المتحدة عندما قلدت المصورين الأمريكيين بشكل ساخر، حيث وجهت الكاميرا للملك فيليب وصاحت باللكنة الأمريكية: ”هذا أنت..مرحباً أيها الدوق! أنظر إلى تلك العدسة…هكذا…شكراً جزيلاً“.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أنه في هذه السن الكبيرة، لازالت الملكة تستخدم الفكاهة في المواقف الخطيرة المحتملة، فعندما نقل فيليب إلى المستشفى كتدبير وقائي لعدوى المثانة، قالت له: ”لا تمُتْ بسببي!، أو على الأقل ليس الآن“.

وبحسب الأمير فيليب، كان لحس الدعابة عاملًا حاسمًا في زواجهما؛ فمنذ بداية العلاقة كان يحرص دائمًا على إضحاك زوجته، وفي الخمسينيات كانت الملكة الشابة تتجمد أمام كاميرات التلفزيون، إلا أنه ساعدها على التخلص من التوتر برسم الابتسامة على وجهها.

وكشف فيليب أن الملكة كانت خجولة جدًا في العشرينات من عمرها، وخلال جولتها الأولى في الكومنولث بأستراليا في العام 1954 سيطر عليها الخجل في كثير من الأوقات، إلا أنه مع وجوده بجانبها شعرت بأنها قادرة على التعامل مع كل المواقف.

وأضاف فيليب أن وجه الملكة احمر خجلاً في حفل زفاف الأمير أندرو في العام 1986 عندما أثنى الأمير فيليب على ملابسها، وأنها كثيرًا ما كانت تتعامل مع خجلها في المواقف الاجتماعية من خلال إطعام كلبها من أسفل الطاولة.

ولذلك طوال حياتهما الزوجية كان الأمير فيليب يتولى المواقف الاجتماعية  نيابة عنها.

كما كشف فيليب أنه يتمتع بهواية الشواء في مزرعة بالمورال، في حين تصر الملكة على القيام بغسيل الأطباق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com