بعد سلسلة أعمال مثيرة للجدل.. عمرو عبدالجليل ”يطلق“ السياسة في ”سوق الجمعة“

بعد سلسلة أعمال مثيرة للجدل.. عمرو عبدالجليل ”يطلق“ السياسة في ”سوق الجمعة“

المصدر: أحمد جويدة - إرم نيوز

يعود الفنان المصري عمرو عبدالجليل للسينما من خلال فيلم ”سوق الجمعة“ للمخرج سامح عبدالعزيز، والذي تدور أحداثه في إطار كوميدي داخل السوق، وهو مكان لبيع وتبادل السيارات القديمة في مصر.

ويعد هذا العمل تحولاً في اختيارات عبدالجليل الفنية، حيث اعتاد على تقديم أفلام ذات صبغة سياسية وأبرزها ”دكان شحاتة“ بطولة عمرو سعد وإخراج خالد يوسف، وفيلم ”صرخة نملة“ للمخرج سامح عبدالعزيز.

وقال عمرو عبدالجليل في تصريحات خاصة لـ إرم نيوز إنني ”قررت الابتعاد عن السياسة في فيلمي الجديد (سوق الجمعة) وأقدم حدوتة اجتماعية في قالب كوميدي خالص، لأن الجمهور العربي في حاجة إلى أعمال تعيد لهم الضحكة من القلب، خاصة أن السنوات الأخيرة شهدت أحداثاً سياسية خطيرة، جعلت الجميع يشعر بالضغوط والإحباط“.

وأضاف بقوله“أنا مؤمن بأن الفن متعة ولذا لا أحب الأعمال الفنية التي تعتمد على توصيل رسائل مباشرة للمشاهد، أو تضعه دائمًا في حالة من القلق، لذا أقدم رسائل بأسلوب غير مباشر، وأناقش قضايا اجتماعية تمس المتلقي ويشعر بها، كما حدث في فيلم (حين ميسرة) والذي تناول واقع المهمشين في مصر“.

وتابع الفنان المصري عمرو عبد الجليل أن ”السينما المصرية في الفترة الأخيرة شهدت حالة من التطور الواضح في مستوى التكنيك، وأتمنى أن يحدث تطور مماثل في مستوى طرح ومحتوى القضايا“.

والمعروف أن فيلم ”فص ملح وداخ“ الذي عرض تجاريًا عام 2016، هو آخر أعمال عمرو عبدالجليل على شاشة السينما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com