رغم حصار الرافضين في مصر.. ”الشيخ جاكسون“ ينتصر لحرية الإبداع

رغم حصار الرافضين في مصر.. ”الشيخ جاكسون“ ينتصر لحرية الإبداع

المصدر: أحمد جويدة- إرم نيوز

لم تهدأ حملات الهجوم على فيلم ”الشيخ جاكسون“ منذ طرحه تجاريًا في مصر، حيث اعتبره فريق من الرافضين دعوة صريحة للسخرية من رجل الدين، ورأى فريق آخر أن الفيلم يحتوي على فكرة جريئة وينتصر لحرية الإبداع.

وحاول الرافضون تشويهه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كثرت دعوات المقاطعة، واتهام صناعه بأنهم ”أهل ضلال“.

ولم تحقق دعوات الرافضين أي تأثير ملموس على أرض الواقع، حيث استطاع الفيلم أن يجذب الجمهور بشكل قوي، وبلغ إيراده اليومي 540 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته على مدار خمسة أيام 2 مليون و 700 ألف جنيه، وهذا الرقم كبير خاصة أن الفيلم تم طرحه في الموسم الدراسي، حيث تعاني دور العرض من ركود حقيقي.

ويرى المراقبون، أن الفيلم إذا استمر 3 أسابيع سوف يحقق إيرادات جيدة، لأن الجمهور تعاطف مع الفكرة وانحاز لحرية الإبداع.

وقال الدكتور محمود عبدالخالق دراز، أستاذ العقيدة في جامعة الأزهر، وأحد الرافضين للفيلم، لـ“إرم نيوز“: ”الشيخ جاكسون فيلم سيئ والهدف منه إفساد المجتمع من خلال تشويه شكل رجل الدين وإظهاره في صورة مهزوزة“.

وتابع دراز، ”من يروجون للفيلم على أنه ينتصر لحرية الإبداع مشكوك في أمرهم وأتمنى أن يعودوا إلى رشدهم، لأن الفن الذي لا يحترم ثوابت وقيم المجتمع هو عنصر هدم وليس بناء“.

وفي المقابل رد عمرو سلامة، مخرج ومؤلف الفيلم قائلاً: ”لن ألتفت إلى الهجوم ومقتنع تمامًا بما قدمته وزملائي للناس، وسعيد جدًا باستقبال الناس للفيلم في دور العرض وأطالب المتشددين الذين يتهمونني بتشويه رجل الدين بمشاهدة الفيلم بعين محايدة دون تربص، وسوف يجدون أنه فيلم عادي جدًا وبريء من كل الاتهامات التي ألصقت به، وأشكر كل الناس الذين قطعوا التذكرة لمشاهدة فيلمي، فقد انتصرنا لحرية الإبداع“.

ومن المعروف أن فيلم ”الشيخ جاكسون“ شارك في مهرجان تورنتو السينمائي ومهرجان الجونة، وتدور أحداثه حول رجل دين كان عاشقًا لمايكل جاكسون في سنوات الدراسة، ويقع في حيرة هل هو الشيخ الملتزم دينيًا أم الشاب المتأثر بشخصية مايكل جاكسون أم هو الشخصيتين معًا؟

والفيلم من بطولة أحمد الفيشاوي وأمينة خليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com