منوعات

انفجار قنبلة يدوية في نواكشوط يودي بحياة طفل
تاريخ النشر: 28 مارس 2017 2:37 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2017 5:55 GMT

انفجار قنبلة يدوية في نواكشوط يودي بحياة طفل

قوة الانفجار أدت إلى تطاير شظايا إلى مسافات بعيدة ليصاب أحد المارين بجروح، كما يؤكد عدد من سكان الحي الذي وقع فيه الحادث.

+A -A
المصدر: المختار محمد يحيى- إرم نيوز

أدى انفجار قنبلة يدوية بمقاطعة الرياض جنوب العاصمة الموريتانية نواكشوط ليل الاثنين، إلى وفاة طفل وجرح أحد المارة.

وقالت مصادر لـ ”إرم نيوز“ إن القنبلة خفيفة، عثر عليها الطفل الذي يعمل على عربة صهريج داخل أحد مكبات النفايات، مؤكدة أن الطفل في منتصف عقده الثاني ويدعى، ميلود ولد سالم.

وبحسب شهود عيان رووا القصة فقد كان الطفل ولد سالم على مشارف سوق محلية بالمقاطعة، وعثر على قنبلة يدوية لم يعرف طبيعتها، وأخذها ليستفسر عنها وبدأ يقلبها قبل أن تنفجر ويفقد حياته.

وأضاف شهود العيان أن قوة الانفجار أدت إلى تطاير شظايا إلى مسافات بعيدة، ليصاب أحد المارين بجروح، كما يؤكد عدد من سكان الحي الذي وقع فيه الحادث.

و أصابت حالة من الهلع سكان حي ”بيكه عشرة“ بمقاطعة الرياض، حيث طالبوا السلطات بتمشيط المنطقة التي وقع فيها الانفجار بحثاً عن بقايا لمواد متفجرة محتملة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك