تفاصيل جديدة بواقعة تنمر على طالب في باص مدرسة بالإمارات

تفاصيل جديدة بواقعة تنمر على طالب في باص مدرسة بالإمارات

المصدر: فريق التحرير

كشفت قريبة الطفل، الذي تعرض لتنمر من قبل مجموعة من الطلبة داخل باص مدرسة في الشارقة في دولة الإمارات، تفاصيل بشأن الواقعة، التي تم توثيقها عبر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت، بحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“، إن الطفل يعاني من إعاقة بصرية، وهو يتيم الأم، وسبق أن خصصت له وزارة التربية والتعليم كتبًا خاصة به لتسهيل دراسته، مبينة أن الطفل المعتدى عليه يبلغ 12 عامًا، وهو من الطلبة ذوي الهمم، وتم دمجه في المدارس النظامية ليتلقى التعليم فيها، مشيرة إلى أنه يعاني إعاقة بصرية وضعفًا شديدًا في النظر، بسبب خلل في الشبكية لديه، وأنه لا يستطيع النظر إلا من خلال نظارات خاصة، لافتة إلى أنه كان خارج الدولة للعلاج قبل شهر، حيث أجرى عمليتين جراحيتين في عينيه، ولا يزال يتماثل للشفاء.

وتابعت قريبة الطفل المعتدى عليه أن الواقعة حدثت يوم الاثنين، حيث قام الطلبة أثناء تنمرهم بنزع نظارته عنه، ونظرًا لإعاقته، فإنه لم يتمكن من رؤية أي شيء أمامه، ولم يتمكن من رؤية الطلبة المعتدين، مؤكدة أنه طالب هادئ ومتميز، وجميع طلبة فصله متعاونون معه، ولم يشكُ سابقًا من أي تنمر أو حادثة.

وأضافت أن والدة الطفل توفيت وهو لا يزال رضيعًا في عمر السنتين، وليس لديه أشقاء، إنما إخوان من والده، وهو لا يزال متعلقًا بذكراها، ولا يرضى أن يقوم أحد بالتعرض لها، ما جعله ينهار أمام الطلبة المعتدين، لذكرهم والدته، برده عليهم ”لا تسب أمي“، لافتة إلى أنها حاولت التحدث معه لمواساته وتقوية عزيمته، إلا أنه كان منهارًا بشكل كلي، ورفض العودة للمدرسة من أجل تأدية ما تبقى له من امتحانات الفصل، الأمر الذي يؤثر في معدله الدراسي النهائي.

وأكدت أن والد الطفل قام بتقديم شكوى في مركز الشرطة بمدينة كلباء، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الطلبة المعتدين، كما قامت وزارة التربية والتعليم بتشكيل لجنة لمتابعة الموضوع.

وسبق أن فتحت شرطة الشارقة تحقيقًا في حادثة التنمر، كما استدعت أولياء أمور الطلبة الذين تنمروا على زميلهم، لمعرفة دوافعهم، مؤكدة اتخاذها كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

بدورها، شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة للتحقيق في حادثة التنمر، حيث استدعت الأشخاص المعنيين للوقوف على حيثيات القضية، ومعالجتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com