الفلبين تستعين بـ“السونار“ للبحث عن الطيار السعودي ومدربه

الفلبين تستعين بـ“السونار“ للبحث عن الطيار السعودي ومدربه

المصدر: فريق التحرير

لا تزال السلطات الفلبينية تبذل جهودها بحثًا عن الطيار السعودي المفقود عبدالله الشريف ومدربه الفلبيني، اللذين فقد أثرهما خلال طلعة جوية تدريبية قبل 12 يومًا، ولم يتم العثور عليهما أو على أي حطام للطائرة أو أشلاء أو متعلقات.

ووسعت الفلبين من نطاق بحثها، بعد تحليل المعلومات المتوفرة عن الطيار السعودي، باستخدام ”السونار“، لتغطية الجزء الثاني من منطقة البحث المحددة في البحر في جزيرة ”أوكسيدنتال ميندور“.

ورغم قيام فرق البحث والإنقاذ، أمس الإثنين، بمسح أكثر من 2.2 كيلو، إلا أنه لم ينتج عن البحث شيء.

يذكر أن عبدالله الشريف يدرس الطيران مع شقيقه في الفلبين، وذهب للتدريب مع مدربه ليختفيا دون أن يعثر لهما على أي أثر.

وكان أحد الصيادين عثر على حقيبة بداخلها هوية قائد الطائرة (المدرب) وبطاقات بنكية وصور شخصية له، كما أن أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص بعبدالله بعد أسبوع من اختفائه، وتلقى ردًا لمدة 5 دقائق تحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط.

فيما قالت عائلة الطيار السعودي، إن المعلومات التي لديها تفيد بأن الطائرة مختفية ولم تتحطم، وأن عبدالله ومدربه الفلبيني على قيد الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com