وزير موريتاني ينجو من تحطم الطائرة الأثيوبية بأعجوبة

وزير موريتاني ينجو من تحطم الطائرة الأثيوبية بأعجوبة

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

كشف مستشار وزير البيئة والتنمية المستديمة في موريتانيا، ”محمد يحي ولد لفضل“، أنه رفض مرور الوزير ”آميدي كامارا“ عبر العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، حيث كان من المفترض أن يستقل الطائرة الأثيوبية المنكوبة.

وكتب ولد لفضل، في تدوينة على حسابه في فيسبوك: ”استقبلت صباح اليوم في مطار جومو كنياتا في نيروبي كينيا، السيد آميدي كامارا، وزير البيئة والتنمية المستديمة، حيث وصل للمشاركة في مؤتمر للأمم المتحدة“.

وأضاف مستشار الوزير الموريتاني، في تدوينته بقوله ”كان رفضي لمرور الوزير عبر أديس أبابا واختياري للخط عبر دكار وأبيدجان موفقًا، للأسف لم يكن هناك ناجون من تحطم الرحلة الأثيوبية من أديس أبابا نيروبي هذا الصباح“.

وتحطمت طائرة أثيوبية، اليوم الأحد، كانت متجهة من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي وعلى متنها 149 راكبًا و8 من أفراد الطاقم.

وحال القدر دون ركوب الوزير في الطائرة المنكوبة، التي لم ينج من سقوطها أحد، بحسب ما أعلنت السلطات في أثيوبيا.

وأعرب رئيس الوزراء الأثيوبي، ”أبي أحمد“ عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا، حيث كتب على ”تويتر“: ”يود مكتب رئيس الوزراء، نيابة عن حكومة وشعب أثيوبيا، أن يعرب عن أعمق تعازيه للأسر الذين فقدوا أحباءهم على طائرة الخطوط الجوية الأثيوبية بوينغ 737 في رحلة متجهة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح“ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com