فصل الطبيبة المتسببة بوفاة الطفلة الكويتية درة الحرز ومنعها من السفر

فصل الطبيبة المتسببة بوفاة الطفلة الكويتية درة الحرز ومنعها من السفر

المصدر: فريق التحرير

خلصت نتائج التحقيقات التي فتحتها وزارة الصحة في الكويت، إثر وفاة الطفلة درة الحرز (13 عامًا) بعد حقنها بإبرة مخدر، إلى ثبوت وجود خطأ طبي من قبل الطبيبة تجاه الحالة.

وإثر ذلك، تم فصل الطبيبة من الخدمة، وإحالتها إلى النيابة العامة لتحريك الدعوى الجزائية ضدها، كما تم منعها من السفر، والتحفظ على مستحقاتها المالية لحين انتهاء النيابة من التحقيقات، بحسب صحيفة ”الراي“ المحلية.

وأثارت وفاة الطفلة درة غضبًا بين كويتيين، بعد أن انتشر خبر وفاتها بسبب ”خطأ طبي“، وأدت الواقعة إلى مطالبة نواب ومسؤولين بفتح تحقيق.

واستجاب وزير الصحة للمناشدات، إذ أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق موسعة تضم عددًا من الأطباء المتخصصين من جامعة الكويت وبعض الجهات ذات الصلة، ووقف المتسببين بوفاة الطفلة عن العمل وإصدار أمر منع سفر بحقهم، والإيعاز لإدارة المستشفى اتخاذ ما يلزم من تحقيقات للوقوف على ملابسات حادثة الوفاة.

وكان شقيق الطفلة درة، عبدالله الحرز، كشف في وقت سابق أن شقيقته (13 عامًا) توفيت بعد حقنها بإبرة مخدر من قبل الطبيبة في المركز، تمهيدًا لإزالة كيس دهني خلف أذنها.

وقال إنه ”توجه بشقيقته إلى مركز عبدالله السالم إذ كانت تعاني من ألم جراء كيس دهني صغير ظهر خلف أذنها، وعندما وصلت أجرت لها طبيبة مصرية فحصًا أوليًا، وأمرت بحقنها بإبرة بنج في موضع الألم لتتمكن من إزالته“.

وتابع شقيق الطفلة أنه ”بعد أن تم حقن الإبرة أصيبت شقيقته على الفور بتشنجات فارقت بعدها الحياة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة