بعد سحب الشرطة البيئية للمدير من ”دشداشته“.. أزمة ”ثانوية جابر الأحمد“ بالكويت في تصعيد وتلوح بالقضاء

بعد سحب الشرطة البيئية للمدير من ”دشداشته“.. أزمة ”ثانوية جابر الأحمد“ بالكويت في تصعيد وتلوح بالقضاء

المصدر: فريق التحرير

شنت ثانوية ”جابر الأحمد“ في الكويت هجومًا على قياديي وزارة التربية التي لم تصدر بيانًا واحدًا يدين ممارسات الشرطة البيئية ضدها.

واستنكر المدير المساعد في الثانوية، عبدالله خورشيد، حادثة الخميس المنصرم، وما فعلته الشرطة البيئية، حيث ذكر بتسجيل صوتي عبر حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“: ”تقريبًا على الساعة 10 حضرت موظفة من الشرطة البيئية إلى المدرسة وطلبت الدخول على ضبطية، وقالت في شكوى عليكم، قلنا مافيه مشكلة ودشت مدير المدرسة معها اثنين من أفراد الضبطية، المتعارف عليه العسكر ورجال الأمن ممنوع يدخلون جامعة مدارس مراكز تعليمية، قلها المدير استريحي ليتأكد إن كان يسمحلهم الدخول، تواصلنا مع المنطقة التعليمية قالوا لا ممنوع الدخول“.

وتابع: ”لكنهم اصروا يدخلون، فطلع المدير حاول يقلهم نطروا شوي خلنا نشوف الموضوع، كان يكلم الإخت اللي بالشرطة البيئية، قالت لا أنا بدخل، وغصبن عليكم ندخل، فطلعوا بعدين بره، واحد من العسكر، اتصل تلفون، اطلبوا إسناد! كإنا مجرمين حنة، جت 3 دوريات، نزلوا 5 أفراد معاهم مقدم من الشرطة البيئية، مع الاثنين اللي برة صاروا سبعة، دشوا على المدير، قلولوا انت مدير المدرسة، قال ايه نعم أنا مدير المدرسة، قلو شلون تمنع العسكر من دخول المدرسة، قلهم عندي أوامر لايسمح بدخول العسكر للمدرسة“.

وأضاف خورشيد: ”كان يمسك المدير من دشداشته وفيه شهود والكاميرات موجوده ويسحبه، ويقول حق الأفراد قبضوا عليه، وحطوا الكلبجات بإيده، وسحبوه للدورية وركبوه بالدورية، حاول المدير يمنعه، المقدم يسحبه من دشداشته من قدام، والثاني من كتفه، نفس طريقة السحل، بأي وسيلة يبون ينفذون كلام المقدم، دخلت انا بالموضوع، اثنين منهم طرقوني، دزني واحد منهم طحت“.

وقال: ”جه مدرسين، وكانو يبون ياخدونا، قلنا نروح بسياراتنا، ورحنا مع مدير المنطقة استاذ بدر بسيارة وحدة، سحل ياجماعة سحل، وهذا كلام اوجهه لاخواني مدراء المدارس، ان هذا الحدث مو سهل“.

واستنكر خورشيد الصمت إزاء الحادثة التي وقعت في المدرسة: ”تخيل قوة من العسكر تقتحم مدرسة بالقوة، وتسحب مديرها ونائبه ويستمر الجاني على رأس عمله لو في دول أخرى كان المعتدي في خبر كان؟“.

وأكد أن إدارة المدرسة توجهت إلى القضاء لأخذ حقها عقب ممارسات الشرطة البيئية: “ نعم توجهنا إلى القضاء، ولن نتنازل عن حقوقنا وكرامتنا ضد ممارسات شرطة البيئة ..“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com