الشاعر علي بن حمري يكشف حقيقة فيديو ”إهانة عامل“ في السعودية – إرم نيوز‬‎

الشاعر علي بن حمري يكشف حقيقة فيديو ”إهانة عامل“ في السعودية

الشاعر علي بن حمري يكشف حقيقة فيديو ”إهانة عامل“ في السعودية

المصدر: فريق التحرير

خرج الشاعر السعودي علي بن حمري، اليوم الخميس، عن صمته بعد تعرّضه لحملة انتقادات واسعة، واتّهامات من قبل سعوديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإساءته لعامل، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو متداول للشاعر.

وظهر الشاعر في مقطع الفيديو وهو يمازح صديقه الذي يصوره بكاميرا الهاتف الجوال ويطلب منه أن يأخذ فنجان القهوة المرة من عامل يقف بجانبه ليردَّ الشاعر بالقول: ”خليه كذا للفجر، لو يقوم سم سفرته“.

وأكد ”بن حمري“ أن ما ظهر في مقطع الفيديو كان مجرد مزاح، ولم يقصد الإساءة للعامل أبدًا، لافتًا إلى أن الفيديو أخذ صدى أكثر ممّا يستحق، مضيفًا أن العامل وهو هندي الجنسية، اسمه ”بدر“، وقد تعود دائمًا على ممازحته، ويعتبره واحدًا من أبنائه، ويسافر معه على الدرجة الأولى، ومن شدة تعلقه بهم يرتدي الزيَّ السعودي، وينام معهم، ويأكل معهم، ولا يعاملونه كغريب، ومعاملته له مثبتة عبر صور على ”إنستغرام“، وبينهما صداقة أخوية.

وقال الشاعر السعودي لمن هاجموه: ”سامحكم الله، لم أظهر بفيديو يمس وجهي، ولم أرتكب جريمة، والبعض شتمني، وشخصن الموضوع“.

وأوضح خلال تصريحات نقلتها صحيفة ”سبق“ المحلية: ”الكثير ممن يعرفون علي بن حمري قد شاهدوا لي فيديوهات وأنا أمازح العامل، والذي أعتبره واحدًا من أولادي، وهو صديقي الخاص، يقوم على خدمتي وخدمة والديّ، ويقود بي المركبة، ويتابع علاجي، وهو قريب مني جدًا، ولم أُسئ له أبدًا، وواضح من الفيديو أن الموضوع كان مداعبات لا أكثر“.

وأوضح: ”في الفيديو كنت مع زملائي نقوم بتحدٍ ونتمازح فيما بيننا، وانتشر الفيديو في مجموعة واتساب الخاصة بنا، ثم خرج وانتشر بشكل واسع، مثيرًا جدلًا كبيرًا، والبعض تعجّل في الحكم عليّ دون معرفة ما بيني وبين هذا العامل الذي عاش معي وقتًا طويلًا، وهو قريب مني، ولم يرّ مني سوءًا، ولم أتعدّ عليه في يوم ما بكلمة جارحة“.

واختتم قائلًا: ”أنا أخاف الله، ومسلم أعرف ما لي وما عليَّ، ولا أرضى أن يُمس مسلم بسوء، فكيف بهذا الوافد الذي جاء لنا مغتربًا، والأغرب أن وزارة العمل والتنمية اندفعت مع موجة الجدل، وكان الأحرى بها الالتفات لما هو أهم، لأنني في الفيديو لم أضرب العامل، ولم أوبّخه، ولم أعنفه… فعن ماذا يتحدثون؟!“.

https://twitter.com/WaleedDhafeeri/status/951154834710892546

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com