إطلاق نار داخل مخفر للشرطة الكويتية خلال مشاجرة بين ضابطين

إطلاق نار داخل مخفر للشرطة الكويتية خلال مشاجرة بين ضابطين

المصدر: إرم نيوز

فتحت وزارة الداخلية الكويتية، تحقيقًا لكشف ملابسات حادث إطلاق النار داخل أحد مخافر الشرطة، أثناء مشاجرة بين ضابطين، وذلك للوصول إلى مُطلق العيار الناري.

وتطور خلاف بين رائد في قطاع المباحث الجنائية، وملازم أول في قطاع النجدة، إلى مضاربة داخل مخفر صباح السالم.

وما تزال التحقيقات جارية لمعرفة هوية مُطلق العيار الناري، وما إذا كان أحد الضابطَين هو الذي فعل ذلك، أم أن هناك طرفًا آخر عسكريًا تدخل لفض المشاجرة بينهما ما دفعه لإطلاق عيار ناري.

وأكدت صحيفة ”الأنباء“ المحلية، اليوم الأثنين، على أن الأرجح أن يتم حصر الأعيرة النارية لجميع من كانوا داخل المخفر لتحديد هوية مطلق النار.

وبتكليف من وكيل وزارة الداخلية، الفريق محمود الدوسري، اتخذ مدير إدارة الرقابة والتفتيش، اللواء محمد العنزي، إجراءً فوريًا بحجز الضابطَين، واستكمال التحقيقات، لرفع تقرير شامل بالواقعة.

وقالت الصحيفة اليومية، إن سبب تواجد الملازم أول في قطاع النجدة صباح السبت الماضي في المخفر يعود لأدائه مهمة تسلم قضية بشأن حادث مروري.

وقبيل دخوله إلى المخفر حاول ذوو أحد المعتقلين طلب وساطته للسماح بزيارة قريبهم المسجون، إلا أن الأمر لم يرق على ما يبدو لضابط المباحث وهو برتبة رائد، الذي عمد إلى توجيه اللوم للملازم أول لتدخله، ومن ثم سأله عن سبب عدم تأديته للتحية العسكرية، ليتطور الأمر إلى مشادة كلامية وتشابك بالأيدي ومن ثم سماع صوت إطلاق نار داخل المخفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com