اكتشاف مخطوطة طبية أثرية تعود إلى القرن الخامس في مصر

اكتشاف مخطوطة طبية أثرية تعود إلى القرن الخامس في مصر

المصدر: الأناضول

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الثلاثاء، اكتشاف مخطوطة أثرية طبيَّة تعود إلى القرن الخامس الميلادي جنوب سيناء.

جاء ذلك خلال احتفالية نظمتها الوزارة في ”دير سانت كاترين“ بمحافظة جنوب سيناء بمشاركة وزير الاتصالات والسياسات الرقمية اليوناني نيكوس بآبار، وسفراء دول أجنبية، وفق بيان للوزارة.

ونقل البيان عن محمد عبد اللطيف، مساعد وزير الآثار المصري لشؤون المناطق الأثرية، قوله : ”إن المخطوطة اكتشفها رهبان الدير أثناء أعمال ترميم، وهي معروفة باسم ”بالميسست“، وتعود إلى القرن الخامس الميلادي“.

وأوضح أنها كُتبت على جلد الرّق (جلد الحيوانات) وتتضمن أجزاءً من نصوص طبية من بحث الطبيب اليوناني هيبوقراط (460- 377 ق. م)، بالإضافة إلى ثلاثة نصوص طبية أخرى لكاتب مجهول.

وأشار إلى أن أحد هذه النصوص تحتوي على رسومات لأعشاب طبية من وصفة يونانية مفقودة، والتي تم طمسها قبل العام 1200م.

وأضاف أن المخطوطة تتضمن أيضًا نصوصًا من الكتاب المقدس والمعروفة باسم ”المخطوط السينائي“، والتي انتشرت في العصور الوسطى (القرن الخامس حتى القرن الخامس عشر الميلادي) خاصة في دير سانت كاترين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com