بالصور.. والد فتاة حامل فرت من داعش يشترط مثولها أمام القضاء لقبول عودتها

بالصور.. والد فتاة حامل فرت من داعش يشترط مثولها أمام القضاء لقبول عودتها

المصدر: عمرو الزناتي - إرم نيوز

وضع أحد الآباء البريطانيين المسلمين شرطاً غريباً لقبول عودة ابنته، التي هربت من المنزل سعياً منها للانضمام لتنظيم داعش في سوريا، حيث تسعى ابنته للعودة مجدداً لديارها بعد عامين على وجودها في سوريا.

ونقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن والد الفتاة، ويدعى أحمد علي، قوله إن ابنته إن أرادت العودة للمنزل فلابد أن تواجه ”العدالة“ في المملكة المتحدة أولاً.

وسلمت الفتاة كولسوما بيجوم 22 عامًا نفسها مع زوجها ستيفان اريستيدو 23 عاما الذي اعتنق الإسلام، للسلطات التركية، خلال الأسبوع الماضي.

واحتجزت السلطات التركية الزوجين، اللذين انضما لداعش في 2015، للاشتباه في ارتكابهما جرائم في مدينة ”كيليس“، التي تبعد 3 أميال عن الحدود السورية.

وكانت الفتاة البريطانية وزوجها يحاولان العودة لبلادهما هرباً من سوريا، منذ سبتمبر الماضي، بعد أن زعما أنهما رحلا لسوريا رغبة في العيش في ظل ”الشريعة الإسلامية“، إلا أنهما اكتشفا حقيقة داعش فقررا العودة.

وكشفت الصحيفة أن ستيفان ارستيدو أرسل رسالة للصحيفة في نوفمبر الماضي يخبرها فيها أنه على قيد الحياة وقال: ”زوجتي حامل في شهرها التاسع وبصحة جيدة“.

وشدد والد الفتاة على أن ابنته وزوجها ارتكبا أخطاء وعليهما تحمل تبعاتها من خلال مواجهة القانون، وتحمل العقوبات المترتبة على أفعالهما.

وأضاف: ”كأب، أقول إن الجميع يستحقون فرصة ثانية لقد أضرا بالفعل بحياتهما، كانا صغاراً، إذا عادا عليهما تعلم درس في حياتهما، كل أب يرغب في احتضان ابنته ولكنهما خالفا القانون“.

واختفت بيجوم في أبريل 2015، بعد أسابيع فقط من إخطار والدها بأنها تريد الزواج من صديقها اريستيدو، وهو ما رفضه والدها لأنها كانت في العشرين من العمر فقط، وكانت مشغولة بالدراسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة