كيت ميدلتون
كيت ميدلتون Getty Images

بعد علاجها من السرطان.. كيت ميدلتون قد لا تعود إلى دورها الملكي

بعد تشخيصها بالسرطان وخضوعها للعلاج، قد يتغير دور كيت ميدلتون داخل العائلة المالكة البريطانية بشكل دائم، بحسب ما أكده تقرير جديد نشره موقع Us Weekly.

وأفاد مصدر للموقع، أن أميرة ويلز قد لا تعود إلى نشاطها السابق الدور النشط الذي كانت تقوم به سابقًا إلى جانب زوجها الأمير ويليام.

وأشار المصدر إلى أن كيت ميدلتون تقوم حالياً بإعادة تقييم لقدرتها على تحمل الواجبات الملكية، بعد خضوعها للعلاج الكيميائي الوقائي.

وأكد الخبير الملكي ريتشارد فيتزويليامز، أن عودة كيت ميدلتون ستكون بناءً على نصيحة طبية وبعناية فائقة.

أخبار ذات صلة
تصرف الأمير ويليام يكشف عن تحسن صحة كيت ميدلتون

وكانت كيت ميدلتون، 42 عامًا، قد ابتعدت عن الأضواء، منذ يناير، بعد خضوعها لعملية جراحية في البطن وتشخيص إصابتها بالسرطان. وظلت العائلة المالكة "متكتمة" بشأن حالتها الصحية؛ ما أدى إلى انتشار الشائعات والتكهنات.

وفي 22 مارس، كشفت كيت في مقطع فيديو أن غيابها كان بسبب تشخيصها بالسرطان، دون الكشف عن نوعه ومدى انتشاره.

وأوضحت أنها وزوجها الأمير ويليام يبذلان قصارى جهدهما للتعامل مع الوضع بشكل خاص، من أجل أطفالهما الثلاثة.

كيت ميدلتون مع عائلتها
كيت ميدلتون مع عائلتهاGetty Images

وعلى الرغم من التقارير التي تفيد بأن كيت تتحسن، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت ستشارك في احتفالات "Trooping the Colour" السنوية في 15 يونيو.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com