مصر.. النائب ”الغشاش“ يقود تحركات واسعة خوفاً من ”الفضيحة“

مصر.. النائب ”الغشاش“ يقود تحركات واسعة خوفاً من ”الفضيحة“

المصدر: القاهرة- محمد علام

يسعى النائب في البرلمان المصري، محسن أبو سمنة، لاحتواء أزمته مع مركز التعليم المفتوح، على خلفية ضبطه في واقعة غش أثناء تأديته الامتحانات الجامعية.

وكان أبو سمنة قد أثار انتقادات عقب ضبطه في واقعة غش، لكنه يقود تحركات واسعة لمنع تطور الموضوع وتداوله على نطاق أوسع.

وقالت مصادر في جامعة الفيوم، لشبكة إرم الإخبارية، إن ”محسن أبو سمنة، عضو مجلس النواب عن المحافظة، لجأ لعدد من زملائه النواب في المحافظة، وشخصيات قيادية في وزارة التعليم العالي، لتدارك الموقف، حتى ولو بإعلان براءته من التهمة، مع التزامه بعدم استكمال دراسته في الجامعة، وسحب الملف الخاص به“.

وأضافت المصادر أن ”أبو سمنة رفض المثول خلال الساعات الماضية أمام مجلس التأديب في الجامعة، لحين انتهاء التدخلات التي يسعى لها من قِبل شخصيات عامة، لاحتواء الموقف، تفادياً لإحراجه أمام الرأي العام، وأبناء دائرته الانتخابية، خاصة أنه ترأس لجنة القيم في البرلمان، خلال الأسبوعين الماضيين“.

وتابعت أن ”النائب البرلماني يخشى توقيع عقوبة عليه، وأن يصبح مادة خصبة لوسائل الإعلام، بعد انتهاء التحقيقات في الواقعة، وهو ما يعني عدم قدرته على الرد، أو رفع دعاوى قضائية ضد الفضائيات التي ستثير الواقعة لوجود عقوبة تأديبية صادرة بشكل رسمي من إدارة الجامعة“.

وأكدت أن ”مجلس التأديب اتخذ قراراً ضد أبو سمنة، لكن لم يتم الإعلان عنه بعد، في انتظار اعتماده من رئيس الجامعة“، موضحة أن حرمانه من امتحانات العام الدراسي الجاري، أو فصله لمدة عامين، هي أغلب العقوبات التي قد يتعرض لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com