”إنسان طيب“ أسوأ كلمة في ألمانيا عام 2015

”إنسان طيب“ أسوأ كلمة في ألمانيا عام 2015

دارمشتات (ألمانيا) – أعلنت لجنة من اللغويين الألمان عن اختيار كلمة ”Gutmensch“ ”إنسان طيب“ لتكون أسوأ كلمة مستخدمة في ألمانيا خلال عام 2015.

وقالت المتحدثة باسم لجنة التحكيم، العالمة اللغوية نينا يانيش، اليوم الثلاثاء، في مدينة دارمشتات الألمانية، أنّ الكلمة التي ارتبطت بمساعدة اللاجئين تشوه ”التسامح والاستعداد للمساعدة بوجه عام باعتبارها أمراً ساذجاً أو أحمقاً أو غير واقعي، أو كمتلازمة العمل الخيري أو كإمبريالية أخلاقية“.

تجدر الإشارة إلى أنه يجرى اختيار أسوأ كلمة في ألمانيا منذ عام 1991 وتعتبر كلمة ”إنسان طيب“ بذلك الكلمة الأسوأ رقم 25.

وقالت يانيش: ”استخدام هذا التعبير يحول دون التبادل الديمقراطي للحجج الموضوعية“.

يذكر أنه تم اختيار كلمة ”Lügenpresse“ (صحافة الكذب) لتكون أسوأ كلمة مستخدمة في ألمانيا في عام 2014، واستخدم هذا المصطلح على وجه الخصوص حركة ”بيجيدا“ المعادية للأجانب والإسلام.

وفي عام 2013 تم اختيار كلمة ”Sozialtourismus“ (السياحة الاجتماعية) كأسوأ كلمة ألمانية، وكلمة ”Opfer-Abo“  ضحية تحت الطلب عام 2012، وكلمة ”اغتيال بائعي الشاورما“ عام 2011.

وبجانب ”أسوأ كلمة في العام“ يوجد أيضاً ”كلمة العام“ التي تختارها جمعية اللغة الألمانية بصورة مستقلة عن اللجنة المختصة باختيار ”أسوأ كلمة في العام“.

واختارت جمعية اللغة الألمانية في مدينة فيسبادن كلمة ”لاجئ“ لتكون كلمة عام 2015، وذلك بسبب ترسخ هذا الوصف في مفردات اللغة الألمانية، حيث كان المصطلح يمثل النقاش المجتمعي الرئيسي خلال العام الماضي، بحسب رأي الجمعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com