الاعتداءات الجنسية تثير مخاوف لاجئي ألمانيا

الاعتداءات الجنسية تثير مخاوف لاجئي ألمانيا

كولونيا- نشرت صحيفة  الاندبندنت البريطانية تقريراً بعنوان ”لاجئون يعيشون في خوف من رد فعل“.

ولفت التقرير إلى شكاوى لمسلمين في ألمانيا من تلقيهم مكالمات مسيئة وعنصرية تصل إليهم، منذ حادث الاعتداء الجنسي على نساء عشية العام الجديد.

وتقول الشرطة الألمانية إن مهاجرين من دول عربية وشمال أفريقية متورطون في الاعتداءات.

واضطر المجلس المركزي للمسلمين، وهو أبرز الكيانات الممثلة للمسلمين في ألمانيا، إنه إلى فصل خطوط الهاتف الخاصة به إثر عدد كبير من المكالمات العنصرية والمسيئة، وفقاً للتقرير.

ونقلت الاندبندنت عن مهاجر من غانا – يُدعى برنس برشي (25 عاما) ويعيش في فندق ”مادو“ الذي يستضيف بصورة مؤقتة لاجئين غالبيتهم من أفريقيا – قوله إن معظم المهاجرين باتوا يخشون الخروج من الفندق.

وأضاف: ”أي شخص يبدو أجنبياً قد يصبح مستهدفاً حالياً“.

وبحسب التقرير، فإنّ رئيس مجلس المسلمين في ألمانيا ألمين مازيك أكد أن المزاج العام تحول ضد المسلمين عقب الاعتداءات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com