هبوط صاروخ سويوز روسي على المحطة الفضائية الدولية – إرم نيوز‬‎

هبوط صاروخ سويوز روسي على المحطة الفضائية الدولية

هبوط صاروخ سويوز روسي على المحطة الفضائية الدولية

بايكونور – هبط بسلام ثلاثة من رواد الفضاء على المحطة الفضائية الدولية أمس الثلاثاء عقب انطلاق مركبتهم من قاعدة بايكونور بقازاخستان على متن صاروخ سويوز روسي.

والتحمت سفينة الفضاء (تي إم إيه-19 إم) بالمحطة في رحلة تأخرت بعض الوقت الساعة (1733 بتوقيت جرينتش) حاملة تيم بيك أول رائد فضاء بريطاني محترف وقائد المهمة يوري مالينتشينكو -وهو طيار سابق بالقوات الجوية الروسية وخبير في المهام الفضائية الطويلة يقوم برحلته الفضائية الرابعة- وتيم كوبرا رائد الفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

وأصبح البريطاني بيك -وهو ضابط سابق بالجيش البريطاني يقوم بمهمة مدتها ستة أشهر للمحطة الدولية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية- أول بريطاني يقوم برحلة فضائية منذ أن سافرت البريطانية هيلين شارمان على مركبة فضاء سوفيتية لمدة ثمانية أيام عام 1991 .

وبيك (43 عاما) أيضا أول رائد فضاء يمثل الحكومة البريطانية رسميا ويحمل شارة علم بلاده على ذراعه.

ومن بين المهام المكلف بها البريطاني بيك إجراء عدد من التجارب العلمية منها استخدام غاز أكسيد النيتريك كأداة لاختبار التهاب الرئة.

ومن المقرر عودة الثلاثي مالينتشينكو وكوبرا وبيك إلى الأرض في الخامس من يونيو حزيران من العام القادم.

وكان ثلاثة من رواد المحطة الفضائية الدولية قد هبطوا يوم الجمعة الماضي في منطقة سهلية يكسوها الجليد إلى الشمال الشرقي من مدينة جيجازجان بقازاخستان.

وحملت كبسولة سويوز روسية الصنع الرواد الثلاثة وهم كيل ليندجرين رائد الفضاء التابع لناسا والروسي أوليج كونونينكو والياباني كيميا يوي من المحطة الفضائية إلى موقع الهبوط بعد رحلة استغرقت ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وقضى الرواد الثلاثة ما يقرب من خمسة أشهر على متن المحطة الفضائية فيما سيحل محلهم الرواد الثلاثة الذين انطلقوا أمس الثلاثاء من قاعدة الإطلاق في بايكونور بقازاخستان.

ومحطة الفضاء الدولية التي تشارك في ملكيتها 15 دولة هي مختبر بحثي تكلف مئة مليار دولار يطير على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الأرض ومن المتوقع أن تظل تعمل حتى عام 2024 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com