العشاق في الصين يتبادلون أقنعة الوقاية في عيد الحب – إرم نيوز‬‎

العشاق في الصين يتبادلون أقنعة الوقاية في عيد الحب

العشاق في الصين يتبادلون أقنعة الوقاية في عيد الحب

المصدر: شروق محمد- إرم نيوز

من المفترض أن تكون الليلة ليلة الورود، لكن، يتزامن ”الفلانتين“ هذا العام، مع فيروس فتّاك أخل بالموازين، لتختلف به هدايا المحبين داخل الصين.

ويختلف شكل التعبير عن الحب في زمن ”الكورونا“، فقد احتلت ”الباقات“ المليئة بالعناصر الأساسية للوقاية من ”كورونا“ مثل الأقنعة وأدوات قياس درجة الحرارة والخضراوات والوجبات الخفيفة مكان باقات الزهور الحقيقية هذا العام، وذلك وفقا للبيانات التي أفاد بها ”Meituan“، عملاق خدمات توصيل المواد الغذائية في الصين مع 5.9 مليون من شركائه من تجار التجزئة و 700 ألف من شركات الشحن النشطة.

وأظهرت البيانات أن البروكلي والقرنبيط، وكلاهما يعني ”زهرة“ باللغة الصينية، أصبحا أكثر ”الزهور“ شعبية خلال عطلة هذا العام، وفقا لموقع “ businessinsider“، كما احتلت ”باقات“ الوجبات الخفيفة المركز الثالث على قائمة الأكثر مبيعا.

وشوهد العديد من تجار التجزئة يروجون لمنتجاتهم ”الباقات“ على ويبو Weibo منصة الإعلام الاجتماعي المهيمنة في الصين، وتاو باو Taobao، عملاق التجارة الإلكترونية هناك.

ولكن، من بين كل ”الباقات“ غير العادية، فإن تلك المكونة من الأقنعة أصبحت الأكثر انتشارا على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، وقد سخر الكثير من الفكرة على منصتي Weibo و WeChat، واصفين إياها بأنها ”أفضل هدية لعيد الحب وأكثرها رواجا“، وقالوا ”إذا كان لديكِ صديق فأرسلي له باقة القناع هذه، واذهبي لتتزوجيه“.

ووفقا لـ Meituan، فقد بلغ حجم البحث عن الأقنعة مستويات قياسية هذا الأسبوع، وإلى جانب عبارات عيد الحب المعتادة مثل ”أنا أحبك“، يكتب الكثير من العملاء أيضا عبارات مثل ”اعتن بنفسك“ و“كن بصحة جيدة“ في مذكرات طلبات الهدايا الخاصة بهم.

ونظرا لأن العديد من الأشخاص يبقون في منازلهم أثناء تفشي الفيروس لمنع انتقال الفيروس من شخص إلى آخر، فإن المسئول عن تسليم الهدايا يشهد أيضا زيادة في طلبات الهدايا المقدمة في مدن مختلفة أو في مواقع مختلفة عن تلك الموجودة على عنوان التسليم.

وذكر الموقع أنه وفقا لـ Meituan ففي الآونة الأخيرة ارتفع عدد الطلبات من دافعي ثمن الهدايا ومستقبِلاتها الذين يعيشون في نفس المدينة ولكن في أماكن مختلفة، وقد وصف هذه الظاهرة بأنها ”علاقة طويلة المسافة في نفس المدينة“.

كما تغيرت أوامر التسليم الشائعة خلال العطلة من وجبات الطعام لشخصين إلى وجبات الطعام لشخص واحد. واقترح العديد من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين أن يأمر الشريكان بنفس الطعام ويأكلا ”معا“ عبر دردشة الفيديو للاحتفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com