أزمة العمالة الفلبينية تعود للواجهة مجددًا في الكويت

أزمة العمالة الفلبينية تعود للواجهة مجددًا في الكويت

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

عادت مشكلة العمالة الفلبينية في الكويت، إلى الظهور مجددًا عقب ورود أنباء من ”إدارة رعاية شؤون العاملين الفلبينية في الخارج“ التابعة للسفارة الفلبينية في الكويت، تؤكد إعادتها 30 عاملًا وعاملة بعد لجوئهم إلى سفارة بلادهم في الكويت نظرًا لـ“وقوعهم في مشكلات عدة، وتعرضهم لاعتداءات من قبل كفلائهم“.

وقال مسؤول شؤون توظيف الفلبينيين في الخارج بيرنارد اولاليا، إن ”العمال الفلبينيين المُعادين تعرضوا لاعتداءات جسدية وجنسية من قبل كفلائهم العرب، إلى جانب حالات أخرى تمحورت في عدم التزام كفلائهم بمنحهم أجورهم الشهرية كما هو متفق عليه في العقود“، وفقًا لصحيفة ”القبس“ الكويتية.

وأضاف المسؤول أن ”الجهات الفلبينية حققت في شكاوى عمالتها وتفاعلت معها، ونقلتهم إلى العاصمة مانيلا وضواحي سكنهم في الرابع من مارس الماضي“، مشيرًا إلى أن ”الدولة ستتخذ كل الإجراءات القانونية بحق كفلاء العمالة الفلبينية إلى جانب توفير مساعدات للضحايا لكسب العيش وتقديم دعم مادي“.

وتابع أن ”مكتب العمالة في الكويت ساعد الضحايا بتوفير وثائق للسفر وفحصهم طبيًا، إلى جانب المطالبة بأمتعتهم وحقائبهم من كفلائهم“.

وشهدت العلاقات الفلبينية الكويتية توترًا في العام الماضي، على خلفية جريمة العثور على جثة خادمة فلبينية مجمدة في ثلاجة في إحدى الشقق.

وأعلن بعدها الرئيس الفلبيني حظرًا على إرسال العمالة للكويت، قبل أن يتوصل البلدان إلى اتفاق جديد بشأن العمالة ورفع الحظر في شهر أيار/ مايو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com