logo
منوعات

صدور حكم بحق المتهم بدهس لاعبة الدراجات الهوائية الإماراتية مزنة عبدالله علي

صدور حكم بحق المتهم بدهس لاعبة الدراجات الهوائية الإماراتية مزنة عبدالله علي
03 سبتمبر 2018، 2:46 ص

قضت محكمة السير والمرور في دبي في دولة الإمارات بحبس الشاب المتهم بدهس لاعبة الدراجات الهوائية الإماراتية مزنة عبدالله علي، 6 أشهر وغرامة 12 ألف درهم (3.288 دولارًا) وإلزامه بسداد 200 ألف درهم (54.795 دولارًا) دية شرعية كاملة لورثة المتوفاة.

ووفق صحيفة "الإمارات اليوم"، قررت المحكمة وقف رخصة المتهم لثلاث سنوات اعتبارًا من نهاية تاريخ محكوميته في الحبس عن تهم التسبب بالخطأ في وفاة المجني عليها، وإتلاف مال مملوك للغير، وقيادة المركبة بترخيص منتهٍ، وإحداث تغييرات جوهرية في محرك المركبة، وزيادة نسبة تلوين المركبة والتسابق مع مركبة أخرى.

وأكد محامي الدفاع أنه سيستأنف ضد الحكم، مبينًا أن الحكم قاسٍ نظرًا لأن المتهم لا يتحمل بمفرده مسؤولية الحادثة كما أنه اشترك مع الأطراف الأخرى بمخالفة أنظمة السير في دبي التي تحظر قيادة الدراجات الهوائية في طرق تزيد سرعتها على 60 كيلومترًا في الساعة، كما لم يثبت أن المتهم كان يتسابق مع مركبة أخرى.

وقال المتهم في التحقيقات، إنه فوجئ أثناء قيادته مركبته على شارع الميدان (حيث وقعت الحادثة) بدراجة هوائية، تسير أمامه على بعد 3 أمتار فقط، فحاول خفض السرعة والانحراف إلى جهة اليمين لتفاديها لكنه لم يستطع، وصدمها بمقدمة مركبته من جهة اليسار فاندفعت الدراجة بسائقتها لمسافة لم يتمكن من تحديدها، نافيًا مسؤوليته عن الخطأ، كون الشارع الذي وقع فيه الحادث ليس مخصصًا لمسار الدراجات الهوائية.

وذكر شاهد وهو موظف متقاعد وكان متواجدًا للإشراف على الفريق، أنه كان على معرفة باللاعبة المتوفاة، وأن الطريق الذي وقع فيه الحادث ليس للسباقات، ولا يستطيع أن يؤكد إن كان المتهم يتسابق مع سيارة أخرى وقت الحادث.

بدورها، قالت لاعبة (تبلغ 18 عامًا) إنها كانت مع المجني عليها للتدرّب على الدراجات، مؤكدة أن الفريق يتدرب دائمًا في هذا الشارع، وأن المتهم كان يتسابق مع سيارة أخرى.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC