منوعات

إيران تمدد حبس المحامية البارزة نسرين ستودة
تاريخ النشر: 30 يوليو 2018 11:55 GMT
تاريخ التحديث: 30 يوليو 2018 11:55 GMT

إيران تمدد حبس المحامية البارزة نسرين ستودة

اعتقلت السلطات الإيرانية نسرين ستودة من منزلها، في 13 حزيران/ يونيو الماضي.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

مددت السلطات الإيرانية، يوم الإثنين، حبس الناشطة والمحامية البارزة نسيل ستودة، لمدة 10 أيام، بعدما تم اعتقالها من منزلها، في 13 حزيران/ يونيو الماضي، وفقًا لما أفاد به زوجها رضا خندان.

وقال خندان لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، إن ”السلطات الأمنية مددت احتجاز الناشطة والمحامية نسرين ستودة، لمدة 10 أيام بعد اعتقالها، الشهر الماضي“، مضيفًا أن ”تمديد احتجازها مخالف للقوانين؛ كون الشخص الذي تم احتجازه لمدة أكثر من شهر لا يحق للسلطات تمديد احتجازه“.

وأوضح خندان، أن ”السلطات القضائية أبلغته بالإفراج عنها بكفالة مالية قدرها 650 مليون تومان، وقد قمت بتوفير هذا المبلغ، لكنها تراجعت فيما بعد ورفضت الإفراج عن ستودة“.

وكانت السلطات في طهران اعتقلت الناشطة نسرين ستودة، الشهر الماضي؛ بتهمة ”التجمع والتواطؤ والدعاية ضد النظام“.

وكانت ستودة، اعتقلت عام 2010 وحكم عليها بالسجن 6 سنوات؛ بتهمة العمل على تقويض الأمن القومي، فيما أفرجت السلطات عنها في 18 أيلول/ سبتمبر 2013؛ بعد تخفيف عقوبة السجن.

وكانت ستودة دافعت أمام القضاء الإيراني عن صحفيين وناشطين، منهم شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك