السلطات الإيرانية تتهم صهر نجاد بالتحريض على النظام

السلطات الإيرانية تتهم صهر نجاد بالتحريض على النظام

المصدر: إرم نيوز

اتهمت السلطات القضائية الإيرانية، إسفنديار رحيم مشائي، المساعد السابق للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، وهو صهره أيضًا، بالتحريض على النظام، بحسب نقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ عن محامي مشائي.

وقال المحامي عادل حيدري للوكالة، اليوم الجمعة، إن موكله متهم ”بالدعاية ضد النظام“، مضيفًا أن ”بعض المسؤولين في السلطة القضائية أكدوا له بسبب هذا الاتهام ضد موكله أنه لا يمكن له مطالعة لائحة الاتهام في الوقت الحالي“.

وأوضح أن ”موكلي ألقي القبض عليه بعد صدور حكم قضائي ضد مساعد نجاد السابق حميد بقائي، وقام مشائي بإحراقه أمام السفارة البريطانية في طهران، ليتم اعتقاله في يوم 15 من شهر مارس/ آذار الماضي“.

وأمر المدعي العام بالعاصمة طهران عباس جعفري دولت آبادي، باعتقال رحيم مشائي بعدما أقدم على حرق قرار السلطات القضائية أمام السفارة البريطانية بطهران، بعد إدانة ”حميد بقائي“ مساعد أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية، بقضايا فساد مالي وإداري والحكم عليه بالسجن لمدة 15 عامًا.

ويعد مشائي الرجل الأخطر في الحلقة المقربة من الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، كما يصفه بعض الساسة ورجال الدين بأنه الرجل الساحر الذي تمكن من إبعاد نجاد من خط ولاية الفقيه والنظام والثورة ومرشدها علي خامنئي.

ويتهم أحمدي نجاد وأنصاره السلطة القضائية ورئيسها رجل الدين المتشدد صادق لاريجاني، بالفساد، وإصدار قرارات جائرة بحق المعارضين السياسيين.

وتسلم رحيم مشائي مناصب عديدة خلال حكم نجاد لمدة 8 سنوات منها ”في الدورة الأولى لرئاسة نجاد كان رئيسًا لمنظمة الآثار الثقافية والسياحية، ثم عينه الرئيس نجاد لرئاسة سكرتارية حركة دول عدم الانحياز“، وفي الدورة الثانية من حكمه عام 2009 أصبح مديرًا لمكتب الرئيس بالإضافة إلى كونه مستشارًا له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com