تونس.. تأجيل الحفلات الرسمية لمهرجان ”الجاز“‎

تونس.. تأجيل الحفلات الرسمية لمهرجان ”الجاز“‎

المصدر: الأناضول

أعلنت، اليوم الثلاثاء، إدارة مهرجان ”الجاز“ بمدينة طبرقة التونسية تأجيل موعد الحفلات الرسمية للمهرجان الدولي، إلى نهاية أغسطس/ آب المقبل.

وعادة، كانت الحفلات الرسمية للمهرجان تقام أواخر يوليو/ تموز من كل عام.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها، اليوم، رئيس المهرجان، محسن الرزايقي، أرجع من خلالها التأجيل إلى ”عدم جاهزية مسرح البحر الذي كان من المقرر أن يحتضن هذه النسخة من التظاهرة“.

وأوضح أن ”إدارة المهرجان تلقت إشعارًا من قبل الحماية المدنية (الدفاع المدني) تؤكد فيه عدم جاهزية المسرح، ما يمكن أن يهدد سلامة وحياة الجمهور“.

وحمّل الرزايقي ”مسؤولية ذلك للإدارة المحلية للتجهيز بمحافظة جندوبة (التي تنتمي إليها مدينة طبرقة/ شمال غرب) التي لم تعلمنا بذلك إلا الليلة الماضية“، وفق تعبيره.

وأعرب عن ”استغرابه من عدم انتهاء أشغال تهيئة مسرح البحر في الموعد المحدد“، أي قبل موعد الحفلات الرسمية للمهرجان.

وعن أسباب عدم تنظيم هذه الدورة في مسرح ”البازيليك“ الذي احتضن أغلب الدورات السابقة، لفت الزرايقي إلى أن ”المهرجان يطمح إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من الجمهور، من أجل ضمان أكبر مردودية مالية“.

ووفق المسؤول، فإنه سيتم الاكتفاء، في مرحلة أولى، بتنظيم عروض موازية (في إطار المهرجان نفسه) على شاطئ البحر، في الفترة الفاصلة بين 20 يوليو/ تموز إلى 28 من الشهر نفسه“.

وأوضح أن العروض الموازية ستحييها 9 فرق ”جاز“، بينها مجموعة ”كروز“(أجنبية)، و“شيماء محمود“ (تونسية)، و“آس زاد“ (أجنبية)، و“ديسلكسي“ (تونسية).

أما أسماء الفنانين الذين من المنتظر أن يكونوا في العروض الرسمية، فتحفظ الرزايقي على ذكرها، مكتفيًا بالقول إنه لا يمكن ذلك ”في انتظار التواصل معهم، مجددًا تأكيد مشاركتهم ضمن المهرجان“.

وافتتح ”مسرح البحر“ في أبريل/ نيسان الماضي، من قبل وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، ويتّسع لنحو 6 آلاف و500 شخص.

ومهرجان ”الجاز بطبرقة“ هو تظاهرة موسيقية ثقافية سنوية، تنظم منذ عام 1970، وتقام عادة أواخر يوليو/ تموز من كل عام، بمدينة طبرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com