هل يمكن لراكب عادي أن يهبط بالطائرة في حالة طوارئ؟

هل يمكن لراكب عادي أن يهبط بالطائرة في حالة طوارئ؟

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

مشهد متكرر من أفلام هوليوود، إذ يفقد الطيار الوعي ويتدخل أحد ركاب الطائرة ويهبط بها بسلام بتلقي بعض الإرشادات البسيطة، ويبدو الأمر سهلًا للغاية؛ ما يجعلنا نظن أننا نستطيع فعل ذلك أيضًا، ولكن هل هذه هي الحقيقة؟.

وكشف عدد من الخبراء، أن قيادة طائرة ركاب لا يشبه أجهزة محاكاة الطيران من مايكروسوفت، وأن الحقيقة هي أن الطيران صعب جدًا على الهواة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أثار هذا الموضوع الجدل بين رواد الإنترنت بعد أن طرح أحد المستخدمين السؤال التالي: ”إذا كنت على متن طائرة وتوفى كلا الطيارين، وأنت تجلس في مقعد الطيار بينما يرشدك برج التحكم إلى إجراءات الهبوط بالطائرة، هل تظن أنه بإمكانك فعلاً الهبوط بها؟“.

الإجابة وفقًا لخبير الصحيفة هي لا، إذ يستحيل على أحد العامة أن يهبط بطائرة ركاب.

وشرح طيارون آخرون أنه سيكون من المستبعد أن يتمكن حتى أولئك الذين أخذوا دروس طيران من أداء المهمة بنجاح، ناهيك عن عديمي الخبرة تمامًا.

وقال الطيار جيريمي هاريس: ”معظم الناس ليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية تشغيل الراديو ليتحدثوا إلى شخص ما على الأرض، ولا يتم تدريب طاقم الطائرة على استخدام جهاز الراديو، لذلك لن يكونوا مفيدين في ذلك الموقف، كما أن الوقود محدود، ولن يكون هناك متسع من الوقت للاستكشاف والتجربة والخطأ“.

كما أوضح أن العاملين في برج المراقبة ليسوا طيارين، ولا يستطيعون إرشادك لقيادة الطائرة، ولذلك تتحسن الفرص قليلًا كلما بدأ التدخل مبكرًا، ولكن حتى في تلك الحالة النجاح مستبعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com