ما سر شقة تيتو التي بيعت بمبلغ ١٢ مليون دولار‎ في نيويورك؟

ما سر شقة تيتو التي بيعت بمبلغ ١٢ مليون دولار‎ في نيويورك؟

المصدر: حنين الوعري- إرم نيوز

بيعت شقة فاخرة تحتوي ست غرف نوم في نيويورك معروفة باسم ”شقة تيتو“ بـ12 مليون دولار.

وأكدت الحكومة الصربية أن شقة منطقة مانهاتن في طور البيع وأن العائدات ستقسّم على الدول اليوغسلافية السابقة.

ويذكر أن الحكومة اليوغسلافية اشترت الشقة في عام 1975 مقابل 100 ألف دولار وكان يستخدمها السفراء اليوغسلافيون بشكل أساس، كما مكث فيها الرئيس جوزيف بروز تيتو في مناسبات عدة. بيد أن الشقة بقيت فارغة منذ عام 1992.

ونظراً لدفع الحكومة الصربية تكاليف تشغيل وصيانة يُعتقد أنها تبلغ حوالي 14 ألف دولار شهرياً ستتلقى 40% من سعر البيع بينما سيتم تقسيم الباقي بين كرواتيا وسلوفينيا ومقدونيا والجبل الأسود “ مونتينيغرو “ والبوسنة والهرسك. وكان سعر البيع الأولي المطلوب للشقة في مانهاتن يبلغ 20 مليون دولار.

ومن المؤكد أن العقار في بارك أفينو قد أصبح في حالة سيئة منذ أيامه الذهبية ومن المقدر أن تبلغ تكلفة إعادة بنائه ملايين الدولارات، لكن احتواءها على ست غرف نوم وخمس حمامات وثلاث شرفات ومكتبة تضمن وجود مساحة كبيرة للمالك الجديد الذي لم يتم الكشف عن هويته بعد، لكن التقارير تشير إلى أن رجل أعمال من الفيتنام دفع السعر المطلوب.

تم بناء القصر في عام 1904 من قبل روبرت ليفينغستون بيكمان، حاكم جزيرة لونغ آيلاند. وفي وقت لاحق في عام 1912 بيع المنزل لجورج غرانت مانسون، بينما اشترت حفيدة فاندربيلت؛ إيميلي ثورن فاندربيلت سلوان وايت وزوجها هنري وايت العقار في عام 1925. وعقب وفاة الوريثة الثرية في عام 1946، اشترته جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية في عام 1947.

ووصفته لجنة المحافظة على المعالم في المدينة، التي اعتبرت العقار معلماً بارزاً في عام 1966 بأنه ”مثال رائع على النمط الكلاسيكي الفرنسي للويس الخامس عشر“.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز عندما استحوذت يوغسلافيا على الملكية ”أنه يعتبر واحدًا من أرقى المنازل الخاصة المتبقية في الجادة الخامسة“.

وتم استخدام القصر الذي يضم نوافذ مضادة للرصاص تطل على حديقة سنترال بارك كمكان مؤقت لإخفاء تيتو عقب محاولة لاغتياله في فندق والدورف أستوريا في عام 1963.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com