بعد ملله من الحياة.. العالم الأسترالي ديفيد غودال يرحل بـ“الموت الرحيم“ – إرم نيوز‬‎

بعد ملله من الحياة.. العالم الأسترالي ديفيد غودال يرحل بـ“الموت الرحيم“

بعد ملله من الحياة.. العالم الأسترالي ديفيد غودال يرحل بـ“الموت الرحيم“

المصدر: أ ف ب

أنهى العالم الأسترالي ديفيد غودال البالغ من العمر 104 سنوات في سويسرا حياته مستفيدًا من القوانين التي تُجيز ”الموت الرحيم“ في هذا البلد، بحسب ما أعلنت مؤسسة ”إيكزيت إنترناشونال“ التي قدّمت له يد العون في تنفيذ قراره.

وقال الطبيب فيليب نيتشة مؤسس ”إيكزيت إنترناشونال“:“ تُوفي البروفيسور ديفيد غودال عند الساعة 12,30 من اليوم الخميس بسلام بعد تلقيه حقنة قاتلة.“

ولم يكن ديفيد غودال يعاني من أي مرضٍ مستعصٍ، إلا أن صحّته كانت تتدهور في الآونة الأخيرة، وقد حصل على موعد من منظمة تساعد على الانتحار في بازل في سويسرا، لأن بلاده لا تُجيز ذلك على أراضيها.

وكان الراحل قد عبّر عن حزنه من اضطراره للموت خارج بلده، قائلًا في آخر تصريحات له:“كنت أود أن أنهي حياتي في أستراليا، لكن للأسف أستراليا متأخرة في هذا المجال عن سويسرا“.

وقبل ساعات من تلقيه الحقنة القاتلة بمساعدة طبية، وبحضور أفراد من عائلته وأصدقائه، أعرب عن انتظاره موعد الموت بفارغ الصبر، وقال للصحفيين:“لم أعد أرغب في العيش، أنا سعيد لأن الفرصة أُتيحت لي لإنهاء حياتي“.

وردًا على سؤال عن الموسيقى التي يرغب بسماعها في آخر ساعات حياته قال:“لم أفكّر بالموضوع، ولكن إن كان عليّ أن أختار فأظن أنني سأختار الحركة الرابعة من السيمفونية التاسعة لبيتهوفن“.

وكان هذا العالم الخبير بالبيئة أدلى بتصريحات لمحطة ”إيه. بي. سي“ التلفزيونية في عيد ميلاده مطلع نيسان/أبريل قال فيها: ”آسف كل الأسف لأنني وصلت إلى هذا العمر، فأنا لست سعيدًا، أريد أن أموت، وهذا ليس بالأمر الحزين.. ما هو محزن هو منعي من ذلك.. وأعتبرُ أن كل شخص مُسن مثلي ينبغي أن يتمتع بكامل حقوقه، بما في ذلك الحق بالحصول على مساعدة للانتحار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com