بائعة هوى روسية تدعي امتلاكها أدلة على تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية – إرم نيوز‬‎

بائعة هوى روسية تدعي امتلاكها أدلة على تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية

بائعة هوى روسية تدعي امتلاكها  أدلة على تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية

المصدر: أدهم برهان -إرم نيوز

قالت بائعة الهوى الروسية، ناستيا ريبكا المعروفة باسم (اناستازيا فاشاكيفيتش)، إن لديها أدلة على التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

وأضافت فاشاكيفيتش، في مقابلة مع صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية: ”إذا أمّنت أمريكا لي الحماية الكاملة، فسوف أقول كل ما أعرفه، لأني أخشى العودة إلى روسيا، وأخاف أن يصيبوني بمكروه هناك“.

وتابعت أن لديها من 16 إلى 18 ساعة من التسجيلات، والتي تشمل الحديث عن الحملة الرئاسية في الولايات المتحدة.

كما قالت إنه ”كان لدى رجل الأعمال الملياردير، أوليغ ديريباسكا، الذي كانت على علاقة به، خطة تتعلق بالانتخابات“.

وتتواجد ناستيا ريبكا جنبًا إلى جنب مع معلمها اليكس ليزلي (الكسندر كيريلوف) في تايلاند حاليًا.

وكانت الشرطة احتجزتها هناك بتهمة المشاركة في تدريب جنسي غير قانوني.

 ووفقًا للشرطة، فإنها وبمشاركة ثمانية أشخاص آخرين أجروا تدريبًا جنسيًا دون تصريح عمل، ويواجهون السجن لمدة تصل إلى سنتين و/ أو غرامة تصل إلى ثلاثة آلاف دولار، والترحيل إلى بلد المواطنة مع وضع أسمائهم على القائمة السوداء، وفرض حظر على دخولهم تايلاند لمدة عشر سنوات.

وفي أوائل فبراير/شباط الماضي، رفع أوليغ ديريباسكا دعوى قضائية ضد  فاشكيفتش وكيريلوف، يتهمهما فيها بالكشف عن معلومات خاصة عنه لمصالح تجارية دون موافقته.

وفي وقت سابق، ظهر شريط فيديو على شبكة الإنترنت، يتهم فيه المعارض الروسي، أليكسي نافالني، ديريباسكا بالقيام بأمور تتعارض مع القانون.

 ونفى ممثل رجل الأعمال هذه الاتهامات، وقال إن ”رجل الأعمال سيدافع عن شرفه وكرامته في المحكمة“.

كما أظهر نافالني مشاهد تشير إلى أن بائعة الهوى الملقبة بـ ”ريبكا“ كانت على متن يخت يعود للملياردير أوليغ ديريباسكا برفقة نائب رئيس الحكومة سرغي بريخودكو في أوضاع فضائحية؛ ما أثار موجة من التساؤلات عن دور هذا الملياردير في استخدام بنات الهوى لخدمة مصالح الكرملين والمتنفذين فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com