سيارة كهربائية
سيارة كهربائيةرويترز

تتسبب بـ"مشاكل صحية".. اتهامات جديدة تلاحق السيارات الكهربائية

على الرغم من الشهرة الواسعة، والنجاح الكبير الذي حققته السيارات الكهربائية، خلال الأعوام الأخيرة، إلا أنها تواجه تهما غريبة، إذ زعم بعض مالكي هذه الأصناف من السيارات إصابتهم بأمراض عديدة، منها الدوار والغثيان، إضافة إلى النزيف.

ووفق تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن معاناة سائقي السيارات الكهربائية من دوار الحركة والدوخة والغثيان، سببه أنظمة المكابح والتسارع في السيارة.

أخبار ذات صلة
نظام القيادة الذاتية يُحرج "تسلا" بعد حوادث مميتة

"اختفت الأعراض بعد بيع السيارة"

وقالت مالكة سابقة لسيارة كهربائية، إنها عانت من نزيف في الأنف وتساقط في الشعر وآلام "منهكة" في الجسم أثناء قيادة السيارة، وبالرغم من عدم تأكدها أن قيادة تلك السيارة كان السبب وراء أعراضها الغريبة، إلا أنها قالت إن الأعراض اختفت بعد بيعها.

ونقل موقع ABC News، عن إد كيم رئيس وكبير محللي شركة AutoPacific، قوله إن شركة "تسلا" متهمة بالتسبب بدوار الحركة بسبب نظام المكابح والتسارع، حيث تحاكي دواسات السيارة الكهربائية دواسة الفرامل من خلال السماح للسيارة بإبطاء سرعتها أو التوقف بمجرد رفع القدم عن الدواسة.

وأوضح بأن ذلك "يلغي الحاجة إلى التبديل بين الفرامل ودواسة السرعة، وهذا يعني أن هناك تآكلا أقل في نظام الفرامل، ولكنه يعني أيضا أن السيارة ستهتز للأمام أو للخلف اعتمادا على مدى سرعة الضغط لأسفل أو رفع القدم عن الدواسة".

الحذر عند الضغط على المكابح

وأضاف قائلا: "عليك أن تكون حذرا جدا بشأن كيفية الضغط على الدواسة، فقد يؤدي الخطأ إلى حركة تأرجحية مفاجئة للركاب".

وأفادت مالكة أخرى لسيارة "تسلا" بأنها بدأت تشعر بالتعب بعد قيادة سيارتها، واشتكت من أن الأعراض تزداد سوءا بمرور الوقت.

وقالت في منشور على "إنستغرام"، إنها وزوجها أمضيا ساعات في السيارة، وشعر كلاهما بالأعراض نفسها، ولكن لم تدرك أن هناك شيئا خاطئا إلا بعد أن قامت برحلات برية في سيارة والدتها التي تعمل بالبنزين، ولم تظهر عليها أي أعراض.

أخبار ذات صلة
آمنة لركابها وخطرة على الآخرين.. ما لا تعرفه عن السيارات الكهربائية

نزيف وغثيان

وأكدت بأنها بدأت تعاني من نزيف في الأنف وغثيان عند قيادة سيارة "تسلا" لمسافات طويلة، فيما قالت إنها بدأت تفقد شعرها في الأشهر القليلة الأخيرة من امتلاك السيارة، مردفة بالقول: "لست متأكدة بنسبة 100% من أن الأعراض كانت بسبب السيارة".

وقالت متابعة أخرى إنها امتلكت سيارة "تيسلا" لمدة 3 سنوات، وعانت من صداع شديد وآلام في الجسم وتعب طوال الوقت، مبينة بأنها عندما شاركت تجاربها مع الآخرين، لم يصدقوها.

يشار إلى أنه لا يوجد أي بحث حتى الآن يعزز الادعاءات بشأن تأثير السيارات الكهربائية على الصحة، وتسببها بأمراض مثل نزيف الأنف أو تساقط الشعر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com