اقتصاد

رغم كورونا.. تركيا تفتح أبوابها أمام السياح الإسرائيليين
تاريخ النشر: 21 يوليو 2020 2:33 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2020 7:25 GMT

رغم كورونا.. تركيا تفتح أبوابها أمام السياح الإسرائيليين

رصد تقرير لصحيفة "إسرائيل هايوم" العبرية، مساء الاثنين، ذروة جديدة على صعيد حركة الطيران عبر خط "تل أبيب – إسطنبول" في ما يتعلق بأعداد المسافرين، على الرغم من

+A -A
المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

رصد تقرير لصحيفة ”إسرائيل هايوم“ العبرية، مساء الاثنين، ذروة جديدة على صعيد حركة الطيران عبر خط ”تل أبيب – إسطنبول“ في ما يتعلق بأعداد المسافرين، على الرغم من أزمة كورونا التي تضرب البلدين، مشيرا إلى أن ما لا يقل عن 150 إسرائيليا يسافرون بشكل يومي إلى تركيا، أغلبهم من السياح ورجال الأعمال.

وأعلنت شركة الطيران التركية ”Turkish Airlines“ الشهر الماضي، أنها ستستأنف الرحلات الجوية عبر خط ”تل أبيب – إسطنبول“ بدءا من 24 حزيران/ يونيو، بواقع أربع رحلات أسبوعية، لكن التقرير يؤكد أن الشركة اضطرت بعد ذلك لزيادة عدد الرحلات بواقع أربع رحلات أسبوعية جديدة لاستيعاب أعداد المسافرين الإسرائيليين، قبل أن تصل إلى 11 رحلة أسبوعيا.

2020-07-91

ونوهت الصحيفة إلى أن تركيا تعد مزارا سياحيا رئيسيا بالنسبة للسياح الإسرائيليين منذ سنوات طويلة، لكن واقعة السيطرة على السفينة ”مافي مرمرة“ من قبل البحرية الإسرائيلية عام 2010، ومقتل 10 نشطاء أتراك كانوا على متنها أدت إلى تراجع أعداد السياح الإسرائيليين، قبل أن تعود تركيا لتصبح وجهة أساسية ولا سيما منذ العام الماضي.

ولفتت إلى أن المفاجأة تتمثل في أن الفترة الحالية تشهد أزمة صحية طاحنة على خلفية جائحة كورونا، والحديث عن موجة ثانية تضرب إسرائيل، بيد أن الكثير من الإسرائيليين اختاروا تركيا كوجهة سياحية، وبالتحديد مدينة إسطنبول، مع أن الأخيرة تعاني بدورها من نسب غير مشجعة من تفشي الفيروس.

2020-07-90-4

ويسمح القليل للغاية من الدول فقط للسياح الإسرائيليين بدخول البلاد من دون الخضوع للحجر الصحي أو تقديم ما يثبت سلبية عينة تم أخذها قبل السفر، فيما كانت اليونان وقبرص قد رفضتا مؤخرا السماح بدخول الإسرائيليين، إضافة إلى غالبية دول أوروبا.

ووفق الصحيفة، يستطيع السياح الإسرائيليون السفر بحرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك فقط، لكن بُعد المسافة يحول دون اختيارهما كهدف سياحي، فيما أغلقت دول أسيا الباب أمام السياح الإسرائيليين، ومن ثم تعد تركيا عمليا البلد المفتوح على مصراعيه أمام السائح الإسرائيلي.

ونوهت إلى أن تركيا هي الفرصة الأفضل حاليا للإسرائيليين، والكثير منهم حصل على إجازة من دون راتب من العمل، مضيفة: ”الإسرائيليون على استعداد للخضوع للعزل لدى عودتهم من تركيا، مقابل قضاء إجازة عبر رحلة جوية إلى تركيا تستغرق ساعتين“.

2020-07-الأسواق-الحرة-مطار-بن-غوريون

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك