تفشي كورونا يعمق جراح قطاع السياحة في إيران‎

تفشي كورونا يعمق جراح قطاع السياحة...

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

ألقى تقرير إخباري لوكالة أنباء ”ايلنا“ الإيرانية، اليوم الأحد، الضوء على أبرز الخسائر الاقتصادية على قطاع السياحة في إيران، في ظل وقف الرحلات الجوية والسياحية نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشار التقرير إلى أن قطاع السياحة في إيران يشهد تراجعًا ملحوظًا منذ أواخر العام الماضي، لا سيما بعد الأحداث الأمنية التي شهدتها البلاد، وأبرزها اندلاع موجات احتجاجات شعبية ساهمت بشكل مؤثر في تراجع الوفود السياحية إلى البلاد.

ورأى التقرير، أن ”كورونا كان السهم الأخير الذي أصاب جسد صناعة السياحة في إيران منذ أوائل العام الجاري؛ ذلك أن أغلب السياح ألغوا رحلاتهم وجولاتهم في البلاد بعد تفشي الفيروس وقرار إغلاق الحدود ووقف الرحلات الجوية“.

ولفت التقرير إلى أن ”محافظتي فارس وشيراز تشهدا أكبر تراجع في قطاع السياحة، حيث اضطرت مكاتب ووكالات السفر والسياحة للإغلاق ووقف أنشطتها، فضلًا عن تكبد قطاع الفنادق السياحية خسائر فادحة، نتيجة خلو أغلب الفنادق من السياح، لا سيما مع موسم احتفالات رأس السنة الفارسية“.

ونقلت الوكالة الإيرانية في تقريرها عن رئيس هيئة إدارة جمعية مكاتب السفر بمحافظة فارس، محمود فخري، قوله ”إن مكاتب السياحة تعاني من أزمات كبيرة، حيث واجهت العام الماضي مشكلات عديدة، بينما جاء فيروس كورونا ليوجه الضربة القاضية لقطاع السياحة“.

ونوه فخري إلى أنه ”بعد إلغاء الرحلات السياحية وخلو الفنادق من السياح باتت مكاتب السفر ووكالات السياحة تدفع خسائر إلغاء الرحلات السياحية من جيوبها؛ حيث دفعت أزمة كورونا أغلب الفنادق لعدم إعادة الأموال التي تتلقاها من المكاتب بعد إلغاء السياح للحجوزات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com