لماذا تريد مصر ربط بحيرة فيكتوريا بالإسكندرية؟

لماذا تريد مصر ربط بحيرة فيكتوريا بالإسكندرية؟

المصدر: محمود سمير– إرم نيوز

كشفت مصادر بوزارة الري في مصر، أن جهات عليا طلبت من الوزارة تشكيل وفد رفيع المستوى لزيارة عدد من البلدان الإفريقية لإقناعهم بمشروع مصر الخاص بربط بحيرة فيكتوريا بمدينة الإسكندرية.

وأوضحت المصادر في تصريحات لإرم نيوز، أن مصر تحاول من خلال تنفيذ هذا المشروع زيادة التجارة الدولية بنسبة 300% ورفع الدخول السياحية للبلاد خلال الفترة المقبلة.

وبّينت أن مصر تستهدف من وراء المشروع عمل سوق إفريقية مشتركة على غرار السوق الأوروبية تمهيدًا لطرح اقتراحات أخرى بعملة موحدة وأنشطة اقتصادية قارية.

وقال وزير الري، محمد عبدالعاطي، إن ”مصر تنتظر ورود ملاحظات الدول الأعضاء في مشروع الممر الملاحي بين فيكتوريا والإسكندرية على التقرير المبدئي الخاص بالمشروع، تمهيدًا لإصداره خلال آب/ أغسطس المقبل“.

وأضاف وزير الري في بيان اليوم الأربعاء، أن ”مصر تأمل أن يكون هذا المشروع فرصة لإحداث توافق بين دول حوض النيل حول إنشاء آلية إقليمية يمكن توظيفها في مراحل لاحقة لتصبح نواة لآليات أخرى أكبر اتساعًا وأكثر شمولية على مستوى القارة“.

وأكدت وكيلة وزارة الري تهانى سليط، أن ”المشروع يعتبر أحد المشروعات الإقليمية التي تستهدف ربط دول حوض النيل لتدعيم حركة التجارة البينية والسياحية وتوفير فرص العمل، وكذلك زيادة إمكانية الدول الحبيسة بالاتصال بالبحار والموانئ العالمية“.

وأوضحت سليط، في تصريحات لفضائية ”cbc“، أن ”مصر تخطط لعدة مشروعات جديدة بالقارة الأفريقية بينها مشروع شبكة النقل المتكاملة المتعددة الوسائط، بالإضافة إلى شبكة من الطرق والسكك الحديدية تربط بين الدول المشاركة على أن يتم ربط هذه الشبكة بمشاريع النقل الأخرى مثل (القاهرة – كيب تاون)“.

ولفتت إلى أن المشروع يتضمن إنشاء شبكة طرق سريعة جديدة لربط الدول غير المشاركة بالممر الملاحي مثل زامبيا وموزمبيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com