عودة السياح الأوروبيين إلى موريتانيا بعد 10 أعوام من الحظر

عودة السياح الأوروبيين إلى موريتانيا بعد 10 أعوام من الحظر
SONY DSC

المصدر: د ب ا

عادت اليوم الأحد أفواج السياح الأوروبيين إلى موريتانيا بعد 10 سنوات من الحظر لدواع أمنية، وإثر وضع الخارجية الفرنسية مناطق واسعة من موريتانيا في المنطقة الحمراء الخطيرة التي يمنع على الفرنسيين زيارتها.

وحطت اليوم الأحد بمطار مدينة ”أطار“ عاصمة السياحة في الشمال الموريتاني أول رحلة سياحية تقل 147 سائحًا فرنسيًا قادمة من باريس، معلنة بدء الموسم السياحي 2017/2018.

وينتظر وصول مزيد من الرحلات في الأيام المقبلة حيث يفضل الأوروبيون الطقس في محافظة آدرار شمال موريتانيا على الجليد والبرد القارس في أوروبا.

وأشرفت وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس على استقبال الرحلة السياحية الأولى التي يشكل السياح الفرنسيون أغلبها.

وينتظر أن تعطي السياحة دفعًا قويًا للاقتصاد المحلي ولقطاع السياحة على وجه الخصوص، بعد معاناة استمرت سنوات.

وكانت الشركات السياحية الفرنسية ألغت رحلاتها السياحية المنظمة إلى موريتانيا في 2008، عقب هجمات شنّها تنظيم ”القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي“ من معاقله في شمال مالي ضد مراكز للجيش الموريتاني واغتال سياحًا فرنسيين واختطف أجانب، من بينهم إسبان وايطاليون، لكن الحكومة الموريتانية تقول إنها وضعت خطة أمنية لمنع وقوع هجمات على أراضيها ،ولم تسجل أعمالًا ارهابية في البلاد منذ 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com