الصحف الخاصة في موريتانيا غائبة بسبب نقص الورق‎

الصحف الخاصة في موريتانيا غائبة بسبب نقص الورق‎

المصدر: ا ف ب

تغيّبت الصحف الورقية الخاصة في موريتانيا عن مراكز التوزيع منذ عشرة أيام بسبب نقص الورق في المطبعة الوطنية، مما جعل عشرين مطبوعة من بينها 7 صحف يومية تحتجب عن قرائها، بحسب ما أعلنته نقابة الصحفيين اليوم الجمعة.

وقال تجمّع الصحافة الموريتانية الذي يشكل أكبر نقابة في الصحافة الخاصة:“منذ الحادي عشر من كانون الأول/ديسمبر، قررت المطبعة الوطنية تعليق طباعة الصحف الموريتانية المستقلة، بداعي نفاد مخزون الورق“.

وبهذا توقّف 23 مطبوعة خاصة عن الصدور، فيما استمر صدور صحيفة ”الشعب“ الرسمية العربية، وصحيفة ”لوريزون“ الرسمية باللغة الفرنسية، وفقًا للنقابة.

وأكد مصدر قريب من وزارة الإعلام لـ“وكالة فرانس برس“ الجمعة أن ”أزمة الورق عابرة“، ولم تصدر أي توضيحات عن سبب هذا النقص.

وتتهم النقابة السلطات بالسعي إلى جعل الأخبار تقتصر على الصحف الرسمية، مطالبة باستئناف طباعة الصحف الخاصة على الفور، والكف عن ”التضييق على حرية التعبير والديمقراطية في البلد“.

وكلّف هذا التوقف عن الصدور الصحف الخاصة خسائر ضخمة، علما بأن الدولة لا تعطي إعلانات للقطاع الخاص.

ورأت النقابة أن هناك صلة بين عدم طباعة الصحف الخاصة، ووقف بث محطات التلفزيون الخاصة في آخر تشرين الأول/أكتوبر بعد خلاف مالي مع الجهة الحكومية المكلفة بالبث الفضائي.

إلا أن إحدى هذه المحطات ”المرابطون“ توصلت إلى اتفاق مع الهيئة سيجعلها تستأنف بثها الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com