لجنة سعودية تبحث عن مواطنين ووافدين لمنحهم 254 مليون ريال‎

لجنة سعودية تبحث عن مواطنين ووافدين لمنحهم 254 مليون ريال‎

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

بدأت لجنة حكومية سعودية معنية برد مستحقات مالية كبيرة لمواطنين ووافدين أجانب، عملية بحث جديدة للوصول لأصحاب مبالغ مالية قيمتها 254 مليون ريال (نحو 68 مليون دولار) بعد تعذر ذلك.

السعودية تبحث عن مواطنين ووافدين لمنحهم 254 مليون ريال‎

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الاثنين، ٧ أكتوبر ٢٠١٩

وأنشأت السعودية قبل نحو عشر سنوات، لجنة المساهمات العقارية ”تصفية“ بهدف النظر في جميع المساهمات العقارية المتعثرة في تلك الفترة وإعادة حقوق المساهمين من خلال تصفية المساهمات العقارية بالطرق النظامية بأفضل عائد وأسرع وقت.

ونجحت اللجنة بالفعل في تصفية مئات المساهمات، وأعادت مبالغ قيمتها قاربت الـ 6.6 مليار ريال (نحو 1.8 مليار دولار) لعشرات آلاف المساهمين، لكنها تواجه صعوبة في الوصول لمستحقين آخرين بعد كل تلك السنوات.

وأعلنت اللجنة عن إطلاق المرحلة الرابعة من حملة ”حقوقكم أمانة“، لرد مبلغ 254 مليون ريال لديها تعذّر الوصول إلى أصحابها المساهمين، معتمدةً بشكل أساسي على إشراك أفراد المجتمع في عملية البحث عن المساهمين، وتوعيتهم بطرق الاستفسار والاستعلام والبحث التي وفرتها اللجنة بشكل ميسّر من خلال موقعها الإلكتروني.

ويقول القائمون على الحملة إن ”أي مساهمة في عملية البحث ولو من باب التجربة والفضول قد تكون مفيدة وتمكن ”تصفية“ من التوصل إلى المساهمين أو أقاربهم ومعارفهم أو الورثة الشرعيين“.

وتتطلب المشاركة في الحملة، زيارة موقع اللجنة الإلكتروني، والبحث بالخيارات المتعددة مثل: ”اسم المساهم، العائلة، اسم المساهمة، اسم صاحب المساهمة“ أو أي معلومات عامة ذات علاقة. 

وتشمل المساهمات العقارية المتعثرة التي تمت تصفيتها، غالبية مناطق السعودية، حيث شارك عشرات آلاف السعوديين والوافدين الأجانب آنذاك في تلك المشاريع بحثًا عن الربح السريع.

وتعثرت تلك المشاريع لتبدأ بعدها مطالبات المساهمين برد أموالهم لسنين طويلة، مات فيها بعضهم، بينما استثمر البعض الآخر أمواله دون علم ذويه، فيما لا يعلم آخرون عن أعمال اللجنة، لا سيما الوافدين الأجانب، وقد غادر بعضهم المملكة منذ سنين.

ونجحت اللجنة العام الماضي في الوصول لمواطن إندونيسي كان مقيمًا في المملكة قبل أكثر من عشر سنوات، وأعادت له مبلغًا ماليًا مع الأرباح كان قد دفعه قبل نحو 40 عامًا في إحدى المساهمات العقارية المتعثرة بالأحساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com