اقتصاد

رغم الصفقات القياسية.. تراجع أسواق المال الخليجية متأثرة بزيارة ترامب
تاريخ النشر: 22 مايو 2017 10:00 GMT
تاريخ التحديث: 22 مايو 2017 10:00 GMT

رغم الصفقات القياسية.. تراجع أسواق المال الخليجية متأثرة بزيارة ترامب

ترافق ارتفاع الأسهم الدولية مع هدوء المخاوف السياسية على مستقبل رئاسة ترامب.

+A -A
المصدر: الرياض - إرم نيوز

تعاملت معظم الأسواق الخليجية والدولية مع القمم الثلاث التي شارك فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء زيارته للمملكة العربية السعودية، السبت والأحد الماضيين، بحيادية واضحة رغم ما رافقها من عقد صفقات تجارية بمبالغ قياسية.

فما تحقق من ارتفاعات في بعض الأسواق الخليجية والدولية كان -حسب المحللين- بتأثير ارتفاع أسعار النفط أو بسبب هدوء المخاوف السياسية الأمريكية الداخلية التي كانت تحيط بترامب قبل مغادرته واشنطن.

وعلى المستوى الخليجي، كانت السوق السعودية هي الوحيدة تقريبًا التي حققت في جلسة أمس الأحد ارتفاعاً بحوالي 0.8% وبتداولات بلغت 3.1 مليار ريال، في المقابل تراجعت أسواق المال الخليجية الأخرى بنسب متفاوتة دون أن يبدو ذلك بتأثير زيارة ترامب.

من جانب آخر، حققت أسواق المال العالمية ارتفاعات شبه جماعية في موازاة هدوء المخاوف السياسية على مستقبل رئاسة ترامب، لاسيما أنه أجرى أول زيارة خارج أمريكا منذ توليه الرئاسة اختارها أن تبدأ من الإقليم النفطي.

وارتفع مؤشر ”داوجونز“ بحوالي 200 نقطة خلال الفترة من 16 إلى 18 من الشهر الحالي، فيما ارتفع ”نازداك“ الجمعة 0.47%، و“أس آند بي“ 0.47%، و“فوتيس“ 0.43%، و“نيكس“ 0.45%.

وكانت تحليلات هذه الارتفاعات ترتبط أيضا بأسعار النفط، فقد ارتفع سعر النفط في شرق آسيا، اليوم الاثنين، حوالي 1% ليصل خام ”برنت“ 54 دولاراً، وخام نايمكس 50.8 دولار، بقوة التأكيدات بأن دول منظمة الأوبك والمنتجين الآخرين اتفقوا على تمديد تخفيض الإنتاج في اجتماعهم المنتظر الخميس المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك