الصين تتدخل لدعم اليوان مجددًا مع اقتراب تنصيب ترامب

الصين تتدخل لدعم اليوان مجددًا مع اقتراب تنصيب ترامب

المصدر: وكالات

تدخلت الصين في سوقي اليوان في الداخل والخارج لدعم العملة المتعثرة لليوم الثاني، اليوم الأربعاء؛ ما يثير تكهنات بأنها ترغب في إحكام قبضتها على العملة قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

ووضع البنك المركزي نقطة المنتصف اليومية لليوان عند مستوى أقوى من المتوقع، وقامت البنوك الحكومية ببيع الدولارات في حين ارتفعت تكلفة الاقتراض لليوان الخارجي وهي كلها عوامل تشير إلى تدخل حكومي للحد من خسائر العملة.

وساعدت تلك الخطوات اليوان على الارتفاع 0.1% رغم صعود مؤشر الدولار العالمي بينما بلغ اليوان في الأسواق الخارجية أعلى مستوى له في أسبوعين.

وتشتد مخاوف المستثمرين العالميين بشأن اليوان قبل تنصيب ترامب في الـ 20 من يناير/ كانون الثاني. وهدد ترامب خلال حملة الانتخابات الرئاسية بفرض رسوم جمركية مرتفعة على واردات السلع الصينية ووصف بكين بأنها تتلاعب في سعر العملة.

وقال كين تشيونغ الخبير الإستراتيجي في أسواق الصرف الآسيوية لدي بنك ”ميزوهو“ في هونغ كونغ في مذكرة للعملاء إن نقطة المنتصف الداعمة لليوان وارتفاع تكلفة الاقتراض يشيران إلى أن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) ربما كثف تحركه للدفاع عن اليوان والحيلولة دون اختراقه مستوى سبعة يوانات مقابل الدولار.

وقال تشيونغ: ”التطبيق الفعلي لسياسة ترامب وموقفه المناوئ للصين أمران حاسمان لاتجاهات الدولار واليوان في 2017.“

وأضاف: ”رغم أن التوترات بين الصين والولايات المتحدة تزايدت في ديسمبر فإن أي استفزاز من جانب حكومة ترامب بعد توليه منصبه سيزيد بسهولة من احتمال نشوب حرب تجارية وستطلق موجة بيع عنيفة للعملة الصينية.“

وحدد بنك الشعب الصيني نقطة المنتصف لليوان عند 6.9526 يوان للدولار قبل فتح السوق وهو مستوى أضعف من النقطة السابقة البالغة 6.9498 يوان للدولار.

وفي السوق الفورية فتح اليوان عند مستوى 6.9565 دولار وجرى تداوله عند 6.9540 بحلول الساعة 0800 بتوقيت غرينتش مرتفعا عن الإغلاق السابق.

وفقد اليوان 6.6% مقابل الدولار العام الماضي ليتكبد أكبر خسارة سنوية منذ عام 1994. ويتوقع الكثير من مراقبي السوق المزيد من التراجع في العملة هذا العام؛ ما سيجبر بكين على سحب المزيد من احتياطيات النقد الأجنبي إذا رغبت في تحقق الاستقرار للعملة.

وقال متعامل لدى بنك صيني في شنغهاي: ”البنك المركزي (يتدخل) في السوق للحيلولة دون هبوط اليوان بسرعة شديدة.“

وأضاف: ”جرى تحديد سعر اليوان (نقطة المنتصف) اليوم عند مستوى أقوى من المتوقع والبنوك الحكومية أيضا تواصل طرح الدولارات في السوق.“

وجرى تداول اليوان في الأسواق الخارجية بزيادة 5% عن سعره الفوري في البر الصيني البالغ 6.9231 يوان للدولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com