اقتصاد

صادرات اليابان تهبط بأسرع وتيرة منذ الأزمة المالية بفعل قوة الين
تاريخ النشر: 18 أغسطس 2016 1:52 GMT
تاريخ التحديث: 18 أغسطس 2016 3:15 GMT

صادرات اليابان تهبط بأسرع وتيرة منذ الأزمة المالية بفعل قوة الين

أظهرت بيانات من وزارة المالية اليابانية اليوم الخميس أن الصادرات انخفضت بنسبة 14.0 بالمئة على أساس سنوي الشهر الماضي وهو أكبر هبوط منذ اكتوبر تشرين الأول 2009 ومتماشيًا مع متوسط تقديرات خبراء اقتصاديين في استطلاع لرويترز.

+A -A
المصدر: طوكيو -إرم نيوز

هبطت صادرات اليابان في يوليو تموز بأسرع وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية بفعل قوة الين وضعف في الاقتصادات الخارجية وهو ما يرسل إشارة تحذير بأن ثالث أكبر اقتصاد في العالم لا يمكنه أن يعول على الصادرات لقيادة النمو.

وأظهرت بيانات من وزارة المالية اليابانية اليوم الخميس أن الصادرات انخفضت بنسبة 14.0 بالمئة على أساس سنوي الشهر الماضي وهو أكبر هبوط منذ اكتوبر تشرين الاول 2009 ومتماشيا مع متوسط تقديرات خبراء اقتصاديين في استطلاع لرويترز.

وأشارت البيانات إلى أن الصادرات هبطت في يوليو تموز بسبب تراجع شحنات السيارات إلى الولايات المتحدة والسفن إلى أمريكا الوسطى والصلب إلى ايطاليا.

وهبطت الصادرات إلى الصين -أكبر شريك تجاري لليابان- 12.7 بالمئة بعد انخفاض سنوي بلغ 10 بالمئة في يونيو حزيران.

وتراجعت الشحنات إلى الولايات المتحدة 11.8 بالمئة في يوليو تموز مقارنة مع انخفاض سنوي بلغ 6.5 بالمئة في الشهر السابق.

وصعدت العملة اليابانية حوالي 20 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي منذ بداية 2016 وإذا واصلت الارتفاع فسيؤدي ذلك إلى تقليص أرباح المصدرين وزيادة الضغوط الانكماشية بخفض أسعار الاستيراد.

وأظهرت البيانات أيضا أن واردات اليابان هبطت 24.7 بالمئة مقارنة مع متوسط التقديرات البالغ 20.6 بالمئة.

وسجل ميزان التجارة فائضا بلغ 513.5 مليار ين (5.15 مليار دولار) مقارنة مع متوسط التقديرات لفائض قدره 283.7 مليار ين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك