مصدر بالبنك المركزي اليمني يتحدث لـ“إرم نيوز“ عن تذبذب أسعار العملات الأجنبية 

مصدر بالبنك المركزي اليمني يتحدث لـ“إرم نيوز“ عن تذبذب أسعار العملات الأجنبية 

المصدر: عدن - إرم نيوز

كشف مصدر مسؤول في البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، عن أسباب تذبذب أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال المصدر لـ“إرم نيوز“ إن ”الارتفاع الأخير في أسعار الصرف حدث بفعل زيادة الاستيراد لمواجهة تأمين الطلب على السلع الموسمية، خصوصًا مع اقتراب شهر رمضان المبارك“.

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن ”هناك طلبًا كبيرًا من التجار للحصول على العملة الصعبة لاستيراد بضائع من الخارج“.

وأضاف المصدر: ”هناك عوامل عديدة تؤثر على أسعار الصرف، وما يحدث في السوق المحلية لا يتصل بالعوامل الاقتصادية والنقدية والمالية، بل تقف خلفه حسابات وعوامل أخرى متصلة بالحرب“.

وأكد المصدر أن ”البنك المركزي يتدخل بما هو متاح له من إمكانيات لتحقيق استقرار في سعر الصرف من حين لآخر، ويحاول إيجاد مقاربة بين سعر الصرف السائد في البنك المركزي وماهو متداول في السوق، وأن البنك المركزي لا يتعامل مع الصرافين سواء في البيع أو الشراء“.

ولفت إلى أن ”البنك يتعامل فقط مع البنوك والوحدات الحكومية من خلال تغطية الاعتمادات المستندية للتجار المستوردين للمواد الأساسية المتفق عليها، وغيرها من المعاملات الحكومية المتعارف عليها مثل: دفع رسوم الطلاب المبتعثين بالخارج“.

وكانت وسائل إعلام محلية، قالت في وقت سابق إن ”انخفاض أسعار الصرف جاء نتيجة لقيام البنك المركزي بتخصيص عملات أجنبية لمحلات وشركات الصرافة بعدن ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com