انهيار جديد في الريال الإيراني بعد تحسن شهده خلال 3 أشهر

انهيار جديد في الريال الإيراني بعد تحسن شهده خلال 3 أشهر

المصدر: إرم نيوز

شهدت العملة الإيرانية، اليوم الإثنين، انهيارًا جديدًا مقابل العملات الأجنبية، بعدما شهدت في الأشهر الثلاثة الماضية تحسنًا طفيفًا جرّاء بعض الإجراءات الحكومية.

وبدأت مراكز الصيرفة الإيرانية تقوم بشراء الدولار الأمريكي بقيمة 130 ألفًا و300 ريال إيراني، بعدما كان خلال اليومين الماضيين يباع بنحو 110 آلاف ريال.

وذكر موقع ”روز بلاس“ الإيراني، أنّ هذا هو أعلى قيمة للدولار الأمريكي في سوق العملات الذي تسيطر عليه الحكومة على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.

وفي الوقت نفسه، تشير التقارير من السوق الإيراني، إلى أنّ سعر المسكوكة الذهبية الواحدة بلغت اليوم 43 مليون ريال، بعدما كانت في الأيام الماضية بنحو 35 مليون ريال.

وتؤكد بعض التقارير الاقتصادية، أن الانهيار الجديد في العملة يأتي في ظل عجز تشهد الموازنة العامة للبلاد التي يقوم البرلمان منذ يومين بمناقشتها، فضلًا عن رفض مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني انضمام البلاد إلى مجموعة العمل المالي الدولية المعروف بـ“ FATF“.

وكتب عبد الناصر همتي، رئيس البنك المركزي الإيراني، أمس الأحد، على حسابه في إنستغرام، مؤكدًا على الزيادة النسبية في الأسعار في سوق الصرف الأجنبي، متعهدًا بأن يتخذ البنك المركزي إجراءات شديدة إذا لزم الأمر.

وكان أقوى انهيار تعرضت له العملة الإيرانية في منتصف العام الماضي، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد نحو 190 ألف ريال، الأمر الذي دفع الحكومة إلى استخدام القبضة الأمنية، واعتقال المئات من التجار ورجال الأعمال، وإغلاق محال الصيرفة، وإعدام بعض التجار بذريعة استخدام العملة المحلية.

وفي آب/أغسطس الماضي، طالب المرشد علي خامنئي بإنشاء محاكم خاصة داخل المحاكم الثورية، للإسراع في محاكمة من وصفهم بـ“المفسدين الاقتصاديين“ لمواجهة ”الحرب الاقتصادية“ التي أدت إلى انهيار العملة المحلية، وتراجع القدرة الشرائية في إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com