العملة الإيرانية تسجل حلقة جديدة من الانهيار مع انتهاء خطاب ترامب في الأمم المتحدة

العملة الإيرانية تسجل حلقة جديدة من الانهيار مع انتهاء خطاب ترامب في الأمم المتحدة

المصدر: إرم نيوز

سجل الريال الإيراني انهيارًا جديدًا وبشكل غير مسبوق مع انتهاء خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وذكرت مواقع إخبارية إيرانية تُعنى بمراقبة صرف العملات الأجنبية أن ”سعر الدولار الواحد بلغ 170 ألف ريال إيراني بعدما كان حتى ظهر اليوم الثلاثاء بقيمة 163000 ريال إيراني“.

وذكر موقع ”آمد نيوز“ المعارض، ساخرًا من النظام الإيراني أن ”عطسة الرئيس ترامب دمرت الاقتصاد الإيراني، وأدت إلى انهيار في سوق العملة المحلية“.

وأورد الموقع قائمة بأسعار صرف العملات الأجنبية، حيث بلغ سعر صرف اليورو 290 ألف ريال، فيما بلغ الإسترليني 220 ألف ريال إيراني.

وتعهد ترامب في خطابه بتطبيق الحزمة الثانية من العقوبات ضد إيران والتي ستبدأ مطلع نوفمبر/ تشرين أول المقبل وتستهدف قطاع النفط.

وقال:“العقوبات الإضافية على إيران ستبدأ مطلع نوفمبر المقبل، وستليها عقوبات أخرى“، مطالبًا العالم بعزل النظام الإيراني بسبب استمراره في عدوانه.

وأضاف:“قادة ايران نهبوا الوقف الديني في البلاد للإنفاق على عملائهم لشن الحروب.. ولن نسمح لأكبر راعٍ للإرهاب وهو ينادي بالموت لأمريكا، ويهدد إسرائيل، بالتصرف كما يشاء، وندعو العالم إلى نبذه“.

وتابع الرئيس الأمريكي أن ”قادة إيران المستبدين يؤيدون الدمار والقتل، ونهبوا مصادر دول الشرق الأوسط وعبأوا بها جيوبهم، والشعب الايراني غاضب عليهم“.