تقرير: خروج 800 مليار دولار من إيران خلال العقود الأربعة الماضية

تقرير: خروج 800 مليار دولار من إيران خلال العقود الأربعة الماضية

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير نشرته صحيفة ”شهروند“ الإيرانية عن خروج أكثر من 800 مليار دولار خلال العقود الأربعة الماضية، مشيرة إلى أن ”هذه الأموال الطائلة التي خرجت من إيران دون معرفة مصيرها، تعادل تكلفة إعادة بناء دولتين مزقتهما الحرب“.

ونقلت الصحيفة عن  فرهاد احتشام زاده، رئيس مجلس إدارة اتحاد الاستيراد والتصدير الإيراني، قوله إن ”من المرجح أن تكون أغلب هذه الأموال التي خرجت من إيران كانت تصرف في سوريا التي تشهد حربًا طاحنة“.

واستدل احتشام زاده بتصريح الرئيس السوري بشار الأسد، الذي أعلن يوم الأحد أن إعادة البنى التحتية في سوريا تقدر بنحو 400 مليار دولار، وجاء ذلك حسبما نقله البرلماني الروسي، دميتري سابلين، عن الأسد.

ورفض المسؤول الإيراني دعوة المرشد علي خامنئي في مارس/ آذار الماضي إلى ضرورة دعم السلع المحلية وعدم شراء السلع الأجنبية من أجل دعم الاقتصاد المحلي، وقال: ”بعض السلع الاستهلاكية حيث الإنتاج المحلي لا يستجيب كميًا أو نوعيًا للطلب المحلي، وتتم الواردات؛ على سبيل المثال، في منتجات مثل اللحوم والأرز، والإنتاج المحلي ليس بالمستوى المطلوب“.

وبين احتشام زاده أن ”إيران لا تواجه مشكلة خروج العملة الصعبة، بل هجرة الكثير من العلماء والمتخصصين“، مضيفًا أن ”هذه الهجرة لا تقتصر على الأثرياء في المجتمع الإيراني“.

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، أعلن في الـ14 من فبراير / شباط  الماضي، أنه ”خلال إدارة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وفي فترة 18 شهرًا خرج من إيران 22 مليار دولار وتم بيعها في أسواق إسطنبول ودبي“.

وتعاني إيران من نقص كبير في توفير العملات الصعبة خصوصًا الدولار بعد انهيار العملة المحلية  بشكل غير مسبوق.

وأعلن مجلس الوزراء الإيراني، الأربعاء الماضي، عن استخدام البلاد اليورو بدلًا من الدولار في معاملاتها الرسمية الأجنبية، في إطار محاولتها الحد من الاعتماد على العملة الأمريكية نظرًا للتوترات السياسية مع واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة