بورصتا السعودية وقطر تصعدان بدعم من القطاع المالي

بورصتا السعودية وقطر تصعدان بدعم من القطاع المالي
ارتفعت البورصة السعودية، اليوم الإثنين، بفعل تفاؤل بشأن تدفقات أموال، وصعدت بورصة قطر مدعومة بأرباح للبنوك، بينما سجلت أسواق الأسهم الأخرى في الشرق الأوسط أداءً ضعيفًا.
وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعًا 1.0 % مدعومًا بمكاسب أسهم القطاع المالي. وصعد سهم بوبا العربية للتأمين التعاوني 5.5 % بعدما أوصت الشركة بزيادة رأس المال إلى 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار) من 800 مليون ريال، من خلال إصدار أسهم مجانية بواقع سهم واحد مقابل كل سهمين في حوزة المساهمين.
وارتفعت أيضًا أسهم البنوك، مع صعود سهم مصرف الراجحي 2.7 % ، عائدًا إلى أعلى مستوياته في سنوات التي بلغها الأسبوع الماضي.
وفي قطر، زاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.6 % بعدما سجل البنك زيادة 12.6% في صافي ربح الربع الأول من العام إلى 625.2 مليون ريال (171.8 مليون دولار)، متجاوزًا متوسط توقعات المحللين البالغ 547 مليون ريال.
وارتفع سهم بنك قطر الدولي الإسلامي 1.4 %  بعدما سجل زيادة سبعة في المئة في صافي ربح الربع الأول. وزاد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد، 0.9 % ليدفع مؤشر بورصة قطر للصعود 0.7 %.
وتراجع مؤشر سوق دبي 0.3 % مع انخفاض سهم إعمار العقارية 1.7 %. وشكل سهم إعمار، الذي انخفض 10 % منذ بداية العام؛ بسبب ضعف سوق العقارات في الإمارة، أكبر ضغط على مؤشر البورصة.
وفي سلطنة عُمان، تراجع سهم البنك الوطني العُماني 1.6 %، بعدما سجل المصرف انخفاضًا بلغ نحو تسعة بالمئة في صافي الربح الفصلي إلى 12.6 مليون ريال (32.7 مليون دولار)، وهو أقل من توقعات المجموعة المالية هيرميس البالغة 13.3 مليون ريال، لكنه أعلى من توقعات الخليجية بادر لأسواق المال عند 11.1 مليون ريال.