شاهد.. صورة تكشف “مغالطة” قطر في محاربة الإرهاب

شاهد.. صورة تكشف “مغالطة” قطر في محاربة الإرهاب

كشف حضور رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني لزفاف نجل المطلوب على قوائم الإرهاب عبدالرحمن النعيمي، مدى مغالطة نظام الدوحة في زعم محاربتها للإرهاب.

وأظهرت صورة تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حضور المسؤول القطري لزفاف نجل النعيمي المدرج على قائمة الإرهاب القطرية، والأمريكية، وقائمة دول المقاطعة العربية لقطر.

وفند ظهور المطلوب القطري والحضور الرسمي لزفاف نجله مزاعم قطر في عزمها على محاربة الإرهاب، حيث أن القائمة التي أعلنت وزارة الداخلية القطرية وضمت 19 فردًا، منهم 11 مواطنًا بينهم النعيمي، بدت قائمة وهمية، حيث لا يزال المدرجون عليها أحرارًا طلقاء.

وأقيم زفاف نجل النعيمي بحسب ما أعلنت أشهر الصحف القطرية الرسمية، يوم الأربعاء الماضي، لكن الصور التي نشرت وقتها لم تظهر الحضور الرسمي، المتمثل في رئيس الوزراء.

وكانت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية القطرية قد أدرجت مؤخرًا 19 شخصًا و8 كيانات من بينها جمعية الإحسان الخيرية اليمنية، وتنظيم ولاية سيناء على قوائمها للإرهاب.

وضمت القائمة 19 شخصًا من بينهم 11 قطريًا وسعوديان و4 مصريين وأردنيان.

ومن أبرز الشخصيات التي ضمتها القائمة، القطري عبدالرحمن عمير راشد النعيمي، المدرج سابقًا على قائمة للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية ودول الرباعي العربي المقاطعة لقطر.