أسعار الذهب تستقر مع تقييم المستثمرين تداعيات ضربة سوريا

أسعار الذهب تستقر مع تقييم المستثمرين تداعيات ضربة سوريا

استقرت أسعار الذهب دون تغير يذكر في المعاملات الآسيوية، اليوم الاثنين، مع عكوف الأسواق على تقييم العواقب المحتملة للضربة الصاروخية التي قادتها الولايات المتحدة على سوريا مطلع الأسبوع في أكبر تدخل للقوى الغربية ردًا على هجوم بالغاز السام.

وتراجع السعر الفوري للذهب بحلول الساعة (07:53 بتوقيت غرينتش) لـ0.1 % إلى 1344.03 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما انخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة بالنسبة ذاتها إلى 1346.80 دولار للأوقية.

وشنت قوات من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات جوية على سوريا، يوم السبت الماضي، استهدفت ثلاثًا من منشآت الأسلحة الكيماوية الرئيسة.

وقال دومينيك شنايدر من يو.بي.اس لإدارة الثروات في هونج كونج، إنه “من السابق لأوانه التكهن بالأثر؛ إذا نظرت إلى أداء الأصول عالية المخاطر والدولار خلال التداولات الآسيوية، فإن الذهب مستقر بالمقارنة، لقد أدى وظيفته وجلب الاستقرار لمن يحتفظون بالذهب في محافظهم”.

وانخفضت الفضة 0.3 % في المعاملات الفورية إلى 16.57 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين 0.1 % مسجلًا 928.20 دولار للأوقية.

وهبط البلاديوم 0.2 % إلى 985.10 دولار للأوقية، بعد أن سجل يوم الجمعة الماضي، أعلى مستوياته في 3 أسابيع عند 990.50 دولار.

وكانت الأسعار ارتفعت 9.6 % الأسبوع الماضي في أكبر مكاسبها الأسبوعية منذُ شهر كانون الثاني/ يناير لعام 2017.