تجاوز طلبات الاكتتاب على سندات قطر الدولية 32.5 مليار دولار‎

تجاوز طلبات الاكتتاب على سندات قطر الدولية 32.5 مليار دولار‎

المصدر: فريق التحرير

أظهرت وثيقة من أحد البنوك المرتبة لإصدار سندات قطرية من 3 شرائح، أن قطر التي تسوق للسندات المقومة بالدولار الأمريكي، تلقت طلبات اكتتاب بقيمة تتجاوز 32.5 مليار دولار للإصدار المزمع.

والسندات، التي تصدر لأجل 5 سنوات و 10 سنوات و30 سنة، هي الأولى لقطر في السوق الدولية منذ بدء أزمة دبلوماسية، العام الماضي، بين الدوحة وعدد من جيرانها الخليجيين.

وحددت قطر السعر الاسترشادي المبدئي للسندات في وقت سابق، اليوم الخميس.

وأظهرت الوثيقة، أن الشريحة البالغ أجلها 5 سنوات، يجرى تسويقها في نطاق 170 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية، والشريحة لأجل 10 سنوات في نطاق 200 نقطة أساس، والشريحة لأجل 30 سنة في نطاق 230 نقطة أساس فوق العائد القياسي.

ومن المتوقع أن يتم تسعير الإصدار في وقت لاحق، اليوم.

وبدأت الدوحة في أول محاولة منها لطرق أبواب أسواق السندات الدولية، منذ اندلاع الأزمة الخليجية، تسوّق عبر وزارة المالية إصدار سندات سيادية مقومة بالدولار الأمريكي من ثلاث شرائح.

وقاطعت أربع دول عربية، هي: السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين ومصر، العام الماضي قطر؛ بعد اتهامها بدعم الإرهاب، الأمر الذي خلف ضغوطًا اقتصادية متزايدة على الدوحة.

وحددت قطر السعر الاسترشادي المبدئي للسندات في حدود 170 نقطة أساس فوق سعر أدوات الخزانة الأمريكية لشريحة أجلها خمس سنوات، و200 نقطة أساس لشريحة لأجل عشر سنوات، و230 نقطة أساس لسندات أجلها 30 سنة.

ومن المتوقع تسعير إصدار الحجم القياسي، اليوم.

وتتولى بنوك: ”الخليج“ و“باركليز“ و“كريدي أجريكول“ و“كريدي سويس“ و“دويتشه بنك“ و“كيو.إن.بي كابيتال“ و“ستاندرد تشارترد“، إدارة الدفاتر في شريحتي سندات الـ 5 و 10 سنوات.

أما شريحة الـ 30 سنة، فيتولى إدارة دفاترها فرع ”دويتشه بنك“ في تايبه وبنك ”ستاندرد تشارترد“ (تايوان).

وستدرج السندات لأجل 5  و 10سنوات في بورصة لوكسمبورج، بينما ستدرج شريحة الـ 30 سنة في بورصتي لوكسمبورج وتايبه.

وكانت آخر مرة دخلت فيها قطر سوق السندات في يونيو/حزيران 2016، عندما جمعت 9 مليارات دولار عبر إصدار مماثل من 3  شرائح بآجال 5 و 10  و 30 سنة.