مسؤول إيراني: اقتصادنا خرج عن سكة الإصلاح ولا يمكن تحسينه

مسؤول إيراني: اقتصادنا خرج عن سكة الإصلاح ولا يمكن تحسينه

المصدر: إرم نيوز

اعتبر مسؤول اقتصادي إيراني، اليوم الإثنين، أن اقتصاد بلاده ”خرج عن سكة الإصلاح، ولم يعد بالإمكان تحسينه“، في ظل تراجع كبير في العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وقال رئيس غرفة طهران للتجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية، مسعود خانساري، إن ”الاقتصاد الإيراني غير جيد، وقد خرج عن سكة الإصلاح، ولم يعد بالإمكان تحسينه“، مضيفًا أن ”الوضع الاقتصادي في مأزق حاليًا“.

ونقلت وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية عن خانساري قوله: ”حتى لو أجرينا عملية جراحية كبيرة، فإنه لم يعد بالإمكان إصلاح اقتصادنا الذي تدهور بشكل كبير“، منوهًا إلى أن ”القطاع الخاص ينبغي أن يخلق صوتًا واضحًا في هذه الظروف، وبالتالي نحن بحاجة إلى أن يكون القطاع العام والخاص متماسكين“.

وأوضح المسؤول الإيراني، أن ”غرفة التجارة والصناعة في طهران، تحاول أن تجعل صوتها مسموعًا للحكومة؛ من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية“.

ولأول مرة في تاريخ إيران؛ شهد سعر صرف الدولار في سوق طهران للعملات الأجنبية رقمًا قياسيًا؛ ببلوغه 4800 تومان، وبذلك فقد التومان حوالي ربع قيمته في العام الأخير.

وكان سعر صرف الدولار قبل نحو 6 أشهر بقيمة 3700 تومان، وشكل هذا الهبوط الكبير والسريع للعملة الإيرانية إحراجًا للحكومة، التي تعهدت بإصلاح الأوضاع، والسيطرة على عملية انهيار العملة المحلية.

ووصفت صحيفة ”جهان صنعت“ الاقتصادية المحلية، اليوم، أن ”هبوط التومان شكل إحراجًا لحكومة روحاني“، مضيفة أن ”هناك فوضى في السوق الإيرانية؛ بعد تجاوز سعر الدولار أعلى مستوياته“.

وبدوره، قال المتحدث باسم القضاء غلام حسین محسني أجئي، إن السلطات القضائية تلاحق ستة أشخاص على صلة بارتفاع سعر الدولار، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء ”تسنيم“.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تعهد في مقابلة صحفية، الأسبوع الماضي، بالسيطرة على أسعار الدولار، معتبرًا هذا الهبوط، حالة طبيعية تشهدها إيران في كل عام مع قرب حلول العام الجديد، الذي يصادف 21 مارس/آذار المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com