برلمانية كردية: سنقاطع جلسات مناقشة الموازنة ان لم يتم تعديلها‎

برلمانية كردية: سنقاطع جلسات مناقشة الموازنة ان لم يتم تعديلها‎

قالت عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني نجيبة نجيب اليوم السبت، إن أعضاء كتلتها سيقاطعون جلسات البرلمان المخصصة لمناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحادية، في حال رفضت الحكومة إجراء تعديلات عليه.

وتمتلك أحزاب كردستان مجتمعة (65 من أصل 328 نائبًا) في البرلمان الاتحادي.

وقالت نجيب إن “الكتل السياسية في البرلمان.. رفعت تقريرًا يتضمن جميع الملاحظات على مشروع الموازنة الاتحادية الى الحكومة، وقد وردت إجابات الحكومة على التقرير، لكن للأسف الإجابات جميعها بعيدة عمّا تم طرحه من ملاحظات”.

وأوضحت أن نواب إقليم كردستان لن يشاركوا في الجلسات في حال أدرج مشروع الموازنة للمناقشة قبل أن يتم اجراء تعديلات عليه، مشيرة إلى أن “التعديلات يجب أن تجرى من قبل الحكومة، وليس لجان البرلمان، كي نضمن عدم طعن الحكومة بالفقرات المعدلة بعد إقرار الموازنة”.

وتابعت نجيب تقول: “إن ملاحظاتنا حول تخفيض حصة الإقليم من 17% الى 12.67%، وهذا شيء لا يمكن القبول به على الإطلاق”.

وخُفضت حصة إقليم كردستان، من 17% التي كانت معتمدة منذ عام 2014 الى 12.67 %، وتقول الحكومة الاتحادية، إن تخفيضها نسبة الإقليم في الموازنة جاء اعتمادًا على التعداد السكاني.

وبلغت القيمة الإجمالية لموازنة العراق للعام الجاري 108 تريليونات و113 مليون دينار (نحو 91 مليار دولار)، في حين بلغ حجم الإيرادات 85 تريليون دينار (72 مليار دولار)، وبلغ العجز 22 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).

واعتمد مشروع الموازنة على معدل تصديرٍ للنفط قدره 3 ملايين و800 ألف برميل يوميًا، تتضمن 250 ألف برميل من نفط إقليم الشمال، و300 ألف برميل من نفط محافظة كركوك.