للمرة الأولى.. السعودية تقدم توقعات حول أداء الاقتصاد ضمن موازنة 2018

للمرة الأولى.. السعودية تقدم توقعات حول أداء الاقتصاد ضمن موازنة 2018
RIYADH - August 22: Aerial view of Riyadh downtown on August 22, 2016 in Riyadh, Saudi Arabia.; Shutterstock ID 474205198; Departmental Cost Code : 162800; Project Code: GMKT_SUP_4.9.1E; PO Number: GBLMKT/2015-082

المصدر: الأناضول

قال وكيل وزارة المالية السعودية للإيرادات، طارق الشهيّب، إن الإعلان عن موازنة 2018، يوم الثلاثاء، سيتضمن للمرة الأولى تقديم توقعات حول أداء الاقتصاد على المدى المتوسط ”خمس سنوات“.

وأضاف الشهيب، في تصريح صحافي يوم الإثنين، أن ميزانية 2018 جرى إعدادها وفق آلية جديدة، تحقق المساهمة الفاعلة والمطلوبة لتحسين كفاءة الإنفاق الحكومي بالنسبة للجهات الحكومية.

وأضاف: ”ميزانية الدولة سجلت نتائج إيجابية فيما يخص إيرادات 2017، وذلك بفعل ارتفاع أسعار النفط ومواصلة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الرامية إلى زيادة الإيرادات غير النفطية“.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2016، أعلنت المملكة عن موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال أي ما يعادل 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال أي ما يعادل 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال أي ما يعادل 52.8 مليار دولار.

وبين الشهيب، أن الإيرادات النفطية سجلت زيادة كبيرة مقارنةً بالعام السابق، وسيتم الحديث عن هذه الإيرادات بشكل مفصل يوم إعلان الميزانية، الثلاثاء .

وارتفعت الإيرادات النفطية في الميزانية السعودية للتسعة أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة 33%، إلى 307.3 مليار ريال أي ما يعادل 82 مليار دولار، مقابل 231.9 مليار ريال أي ما يعادل 61.8 مليار دولار في الفترة المناظرة من العام الماضي.

كذلك، ارتفعت الإيرادات غير النفطية بنسبة 6%، إلى 142.8 مليار ريال أي ما يعادل 38.1 مليار دولار، مقابل 134.2 مليار ريال أي ما يعادل  35.8 مليار دولار في الفترة المناظرة من العام الماضي.

وأدى ارتفاع الإيرادات النفطية وغير النفطية للدولة، إلى إعلان وزارة المالية السعودية، وصول العجز في ميزانية المملكة خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري إلى 32.4 مليار دولار.

وتباطأ نمو الاقتصاد السعودي إلى 1.7% في 2016، مقارنة بـ3.5% في 2015.

مواد مقترحة