مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الاقتصادية خوسيه فرنانديز
مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الاقتصادية خوسيه فرنانديز

واشنطن تدعو منتجي النفط إلى رفع الإنتاج

دعا مسؤول أمريكي كبير، في مقابلة مع وكالة فرانس برس الاثنين، منتجي النفط، بمن فيهم منظّمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك)، إلى زيادة الكميات المعروضة من الخام في الأسواق.

في أوائل أكتوبر قرّرت أوبك بلس خفض إنتاجها بمقدار مليوني برميل يومياً، في مستوى لم تغيّره منذ ذلك الحين.

وعلى هامش مؤتمر "سيراويك" للطاقة في هيوستن، قال خوسيه فرنانديز، مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الاقتصادية والطاقة، إنّه "مع تعافي اقتصادات العالم" من جائحة كوفيد-19 "سيزداد استهلاك (النفط)، لذلك نودّ أن نرى العرض يلبّي الطلب".

وأضاف: "نرغب بمزيد من الإنتاج" النفطي في العالم، بما في ذلك من جانب أوبك بلس، التحالف المكوّن من منظمة أوبك وعشرة شركاء نفطيين لها.

وفي أوائل تشرين الأول/أكتوبر قرّرت أوبك بلس خفض إنتاجها بمقدار مليوني برميل يومياً، في مستوى لم تغيّره منذ ذلك الحين.

أخبار ذات صلة
النفط يحتفظ بمكاسبه مع انتعاش اقتصادي قوي بالصين

وفي 2020، خلال جائحة كوفيد-19 انهار الطلب على النفط إلى 90,98 مليون برميل يومياً، قبل أن يرتفع إلى 97,01 مليون برميل يومياً في 2021 ثم إلى 99,55 مليون برميل يومياً في 2022.

وسعر برميل خام غرب تكساس الوسيط، النفط المرجعي الأمريكي، يقلّ اليوم بنسبة الثلث تقريباً عمّا كان عليه قبل عام، أي في الأيام الأولى للغزو الروسي لأوكرانيا، لكنّه يزيد بأكثر من 40% عمّا كان عليه في الفترة نفسها من 2019، وبما يقرب من 30% بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2018.

وبين مطلع أيلول/سبتمبر 2021 ومطلع كانون الثاني/يناير 2023، سحبت إدارة الرئيس جو بايدن من الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي ما يقرب من 250 مليون برميل وعرضتها للبيع في السوق للحدّ من ارتفاع أسعار الذهب الأسود.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com